حمقاء 5 نجوم قتلها مزاجها و السرطان

نينا سيمون المغنية الأميركية السوداء التي عرفت شهرة واسعة دمّرتها بمزاجها السيء، ولسانها السليط ومصاريفها المفتوحة في كل إتجاه، إلى أن كانت الضربة القاضية مع سرطان الصدر الذي حدد آخرتها في 17 نيسان، أبريل 2003 منهياً حياة صاخبة ومتقلبة وصدامية عاشتها في السنوات الثماني الأخيرة برفقة مدير أعمالها وممرضها الشاب كليفتون هندرسون( ديفيد أويالويو).

زو سالدانا في دور المغنية نينا سيمون في السنوات  ال 8 الأخيرة من حياتها
واحد من أكبر متعهدي الحفلات في أميركا أطلق على نينا لقب : حمقاء 5 نجوم ، لكثرة مشاكلها وعدم فهمها أين هي مصلحتها، وشربها غير الطبيعي للمشروبات الكحولية من دون الإهتمام بأكلها، أوبجمهورها، أو بفنها، رغم أن الحظ خدمها بالممرض الذي تعرفت عليه في المستشفى حيث كانت تعالج ، وعرضت عليه العمل لديها مقابل ألفي دولار، فوافق ورافقها في رحلة عمل إلى باريس. هناك لم ترغب في أخذ دوائها، بل طلبت من ديفيد زجاجة مشروبات كحولية.

هذه الحال هيمنت على صورتها، وكان ديفيد صبوراً عليها جداً رافضاً أن يجاريها عاطفياً من دون معرفة السبب، إلى أن طلبت منه دعوة شاب معين لأنها وقعت في سحره، ففعل ثم طلب منها إعفاءه من مهامه معها كونه لا يريد القيام بدور القوّاد، فما كان منها إلاّ أن قصدته في منزله حيث يعيش مع ذويه وطلبت منه أمامهم العودة إليها مديراً لأعمالها، وبعد ملاطفات منها وتدخل والدته رضخ وإستأنف العمل معها.

لم تتغيّر المغنية كثيرا، لكنها لاحظت أن ديفيد جدي تماماً، فبادر من تلقاء نفسه إلى الإتصال بالمتعهدين المعروفين عارضاً عليهم التعاون في حفلاتها، إلاّ أن معظمهم صدّه بكلمات محبطة. وحصل أن سيدة رحبت وأقامت حفلاً موفقاَ بأحد الملاهي الباريسية، ووافقت نينا على إقتراح ديفيد إقامة حفل ضخم في: سنترال بارك- نيويورك وكان ناجحاً جداً، أعاد بعض الثقة إليها بعدما قصدت متعهداً كبيراً وأبلغته أنها مفلسة فإعتذر منها عندها قامت ومن دون مقدمات بتحطيم بعض الأثاث في مكتبه غضباً من طريقة مخاطبتها.

وطرأ على المشهد العام موضوع مرضها فتلقّت إتصالا من طبيبتها التي عالجتها سابقاً من ملامح  السرطان، وطلبت منها موافاتها إلى المستشفى لإجراء عملية فورا، لإستئصال نصف صدرها لمنع إنتشار السرطان، وألح ديفيد على نينا للخضوع فوراً للعملية، فأجرتها ولم تستجب للعلاج فتوفيت في 17 نيسان/ إبريل 2003 .

ميلودراما حقيقية هي سيرة نينا سيمون لكن الشخصية المحيّرة تظل لمدير أعمالها ديفيد.