10 أفلام عربية في الدورة 69 لمهرجان كان السينمائي الدولي

بين 11 و22 أيار/ مايو الجاري تقام الدورة 69 من مهرجان كان السينمائي الدولي، الذي يفتتح بالشريط الجديد لوودي آلن: مقهى المجتمع، ويشارك العالم العربي بعشرة أفلام بينها ثلاثة من لبنان، أما لجنة التحكيم فيرأسها المخرج الأسترالي جورج ميلر، صاحب سلسلة ماد ماكس، التي حصدت إيرادات مرتفعة جداً من صالات العالم.

ملصق كان 69
المخرج العجوز آلن يفتتح الدورة بـcafé society  ، الذي تولى إدارة تصويره الإيطالي الأول عالمياً فيتوريو ستورارو الذي يحتفل هذا العام بعيد ميلاده الماسي (75 عاماً) مع بلاك لافلي، كريستن ستيوارت، جيسي آيزنبرغ، وستيف كاريل، مع أحداث تدور في حقبة الثلاثينات من القرن الماضي في هوليوود.

لجنة التحكيم يرأسها الأسترالي جورج ميلر، وفي عضويتها الممثل الإنكليزي دونالد ساذرلاند، الممثلة الأسبانية فاليريا غولينو (رشحت لدور أسمهان في فيلم للراحل عمر أميرالاي) الممثلة والمطربة الفرنسية فانيسا بارادي، الممثلة كيرستن دانسيت، الممثل المجري لاسلو نيميتش، والممثل الدانماركي ماس ميكليسن.

 

الحضور العربي

من فيلم الإفتتاح "مقهى المجتمع"
عشرة أفلام من الأقطار العربية، بينها ثلاثة من لبنان:

_  "ربيع" أو (trimontane ) للمخرج فاتشيه بولغورجيان (مع جوليا قصار، ميشال أضباشي، وبركات جبور) ويتبارى في تظاهرة أسبوع النقاد.

_  "من السماء" لوسام شرف.

_  "غواصة" لمنية عقل (تشارك في تظاهرة سينيه فونداسيون لأفلام مدارس السينما من مدرسة كولومبيا للفنون الأميركية).

والباقية:

_  "إشتباك" للمصري محمد دياب، مع نيللي وهاني عادل، يتنافس في تظاهرة: نظرة ما.

_ "علوش"  قصير للتونسي لطفي عاشور.

_ "أمور شخصية" للمخرجة الفلسطينية المقيمة في الناصرة مهى حج أبو العسل التي تتناول العلاقات الزوجية مع 3 أجيال من الفلسطينيين ( مع ميساء عبد الهادي، دريد لوادي، عامر حليحل، وحنان حلو) وهناك إشكالية حول الشريط لأن تمويله إسرائيلي.

_ "شوف" للمخرج الجزائري المقيم في فرنسا كريم دريدي، الذي يرصد حياة الشباب العربي في مرسيليا مع المخدرات.

_ "الهبات" للمخرجة المغربية الفرنسية هدى بنيامينا، وموضوعها المسلمون في ضواحي باريس.

_  "دورة فرنسا" للمخرج رشيد جعيداني ( والده جزائري وأمه سودانية) والشريط يروي علاقة تجمع شاباً مهاجراًمع مدربة سباحة فرنسية.

_ "قنديل البحر" للمخرج داميان أوتوري(34 عاماً، جزائري ولد في فرنسا) ويشارك في فئة الفيلم القصير.    

                                                     

 وينطلق للعام الثاني على التوالي مركز السينما العربية مع 30 شريكاً أضيف إليهم هذا العام أربعة جدد: المهرجان الدولي للفيلم الشرقي في جنيف،شركة روتانا السعودية، المركز العراقي للفيلم المستقل، وستوديو ذات( مصر).