المصري"إشتباك" يفتتح ثاني تظاهرات كان 69

الشهر المقبل أيار/ مايو ( بين11و22 ) تسترجع مصر حضورها السينمائي العالمي من خلال مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته ال69 فتفتتح ثاني تظاهرات المهرجان الخمس: certain regard نظرة ما، بفيلم: إشتباك، كتابة وإخراج محمد دياب، الذي يرصد ما حصل مباشرة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وعودة العسكر إلى حكم مصر.

نيلي كريم داخل عربة الترحيلات في فيلم "اشتباك"
نيلي كريم داخل عربة الترحيلات في فيلم "اشتباك"
إنه الفيلم الثاني لدياب بعد:678، الذي أضاء فيه على قضية التحرش. النص له مع شقيقه خالد، في إنتاج مشترك: مصري ( فيلم كلينك) فرنسي ( sampek productions) ألماني ( niko films) وإماراتي ( فورتريس فيلم كلينك، وemc media)، توزّعه عربياً ( الماسة) وعالمياً ( pyramide international)، وكان أحد ثلاثة أفلام أرسلت إلى كان، والآخران:

_ "يوم للستات"لـ كاملة أبو ذكرى، عن نص لـ هناء عطية، مع إلهام شاهين، نيللي كريم، محمود حميدة، وفاروق الفيشاوي.

_ "الماء والخضرة والشكل الحسن" لـ يسري نصرالله، كتب السيناريو مع أحمد عبد الله، مع ليلى علوي، منة شلبي، باسم سمرة، صابرين.


إشتباك، تدور أحداثه في عربة ترحيلات تكدس فيها معتقلون من المعارضين والمؤيدين على حد سواء في الوقت الذي أعقب عزل الرئيس محمد مرسي، وتولّي الجيش مسؤوليات السلطة، وبدت عربات الشرطة ممتلئة عن آخرها بالمعتقلين الذين أجبروا على ركوبها بالجملة من دون التحقق من الهويات، وسط فوضى عارمة سادت الصورة وألهبت النفوس بألف خوف وقلق، ونجح المخرج دياب في التحرك بين الجموع رغم وجود 8 أمتار مربعة تحرّك فيها المخرج مع كافة ممثليه، للإيحاء بمعنى الإعتقال والقهر.

 

نيللي كريم، طارق عبد العزيز، هاني عادل، محمد رضوان، أحمد مالك، أشرف حمدي، محمد عبد العظيم، وجميل برسوم، هم جانب من فريق التمثيل في الشريط الذي سيعيد التفاؤل بحضور الفيلم المصري محلياً وعالمياً من دون منغّصات.