الكائنات السلبية ذبذبات حارقة ، تجنبها !

من قال أنك تستطيع أن تقف بوجه أحلام غيرك وتخفّف من شأنها؟ مَن يَسمح لك أن تعطي الناس حبوب منع الحلم لإجهاض أحلامهم من دون رقيب؟؟ هذا جرمٌ أيضاً.

ابتعد عن الناس السلبيين فهم لديهم مشكلة لكل حل
ابتعد عن الناس السلبيين فهم لديهم مشكلة لكل حل
"لن تنجح لا تُكلّف نفسك عناء الحلم، العظماء يا صاح ليسوا إلا قلّة قليلة، القدر يختارهم الحظ يرافقه في الاختيار، أبناء المحظوظات لا علاقة لنا بهم، من كل عقلك يا رجل عم تحلم؟".
ما سبق ليس مقطعاً من قصيدة ولا اقتباساً من نص، ولا هو مشهد مسرحي سيُعرض قريباً. ما سبق كلمات نسمعها كل يوم، عند كل موقف من صديق ربما من أستاذ من مدير، والسلبيون كُثر...
كلمات تخرج على شكل مقطع صوتي لكن تأثيرها ليس أقل تأثيراً من سمّ الأفعى، وربما أشدّ وطأة وأخطر وقعاً، تحطيمٌ معنوي، تجذيف جنوني نحو الفشل، وإخراج سلبي لكل التوقّعات "اللا إيجابية" تجاه الغير.

من قال إنه يحقّ لك أن تعبث بمعنويات الآخرين؟ من قال أنك تستطيع أن تقف بوجه أحلام غيرك وتخفّف من شأنها؟ مَن يَسمح لك أن تعطي الناس حبوب منع الحلم لإجهاض أحلامهم من دون رقيب؟؟ هذا جرمٌ أيضاً.

كائنات سلبية، تكدّر صفوك من حيث ما آتيتها، كعب تفاؤلها منغرس تحت الأرض، لا هي راضية عن نفسها، ولا ترى إيجابية في أي عمل تقوم به. الأشخاص السلبيون الذين لا يخرج من أفواههم إلاّ كل ما هو مُحبط ومؤذٍ، كأنهم ما خلقوا الا ليشقوك، يسحبون من عينيك طعم النور من حيث يدرون أو لا يدرون لمجرد أنهم لا يرونه، ما شأن أنفك لتدسّه في آمال غيرك؟
الذين ينظرون إلى الحياة بعين شبه مُغمضة، يملأون هذا الكون، لا يرون من الشمس إلا غروبها، ولا ينظرون إلا إلى الجزء الفارغ من الكوب، حسناً هذا خيارهم، ويحقّ لكل امرئ أن يفعل ما يحلو له، لكنّه لا يملك الحق في أن يوجّه رصاصات إحباطه نحو الناس، أن يحكم على مستقبل الآخرين من منظار أحكامه المُحبَط، فيقطع بسيف ظنونه أوصال أحلامهم..

أحيانا.. تشعر بضيقٍ في الركن الأيمن من قلبك، وكأن الدنيا حملت بأوزارها لتحطّ على صدرك، وكأنك الشقي الوحيد في هذا العالم المكتّظ، عليك أن تُدرك أن صعود السُلّم يحتاج إلى جهد ووقت وإن مَن يصلون سريعاً يسقطون أسرع..

احذف من حياتك كل الشحنات السالبة، المُتمثّلة بأشخاص لا يأتيك منهم إلا كل ما هو مؤلم، ينافسون جاذبية الأرض تأثيراً، يسحبونك نحو الأسفل ليسبقوك أشواطاً أو ربما ليطمئّنوا إنك ستبقى في الدَرك الأسفل بجانبهم.

أن تميزهم فأنت وجدت الحل لنصف المشكلة، النصف الثاني بين يديك، قاطعهم لا أقل ان تبتعد عنهم لتنجو من لعنات ظنونهم، الحياة ليست إلا حُلماً ينتظر، والصبر ترياق كل أسى..

لا تسمح لرعد ظروفهم وبرق سيوفهم أن يمنع عنك المطر، فتمطر في حقولهم وتبقى  الظمآن الوحيد، الأحكام المُسبقة وخصوصاً السلبية منها نار مجازية لا تحرق إلا ثنايا إرادتك.

من الأمثلة الحيّة لأناس صفعوا الظروف وتحدّوا مَن وضعوا الشوك في طريقهم فنجحوا، "موسى المعماري" الذي نحت قصراً في الشوف اللبناني، يحكي موسى قصة أستاذه الذي مزّق له الورقة التي كان يرسم تصميم قصره عليها، بنى موسى قصره ووضع الورقة المُمزقة فيه، فصارت مثلاً يُحتذى به وحكاية أمل في الشدائد تروى.

أستاذ جامعي يكتب كتاباً ويهديه إلى معلمه الذي قال له يوماً "ستموت قبل أن تكتب جملة مفيدة".  طبيبة قلب  تُجري عملية جراحية لجارتها التي كانت تحثها دوماً على " بلّ الكتاب وشرب مائه!".

هؤلاء الأشخاص وغيرهم الكثيرين حوّلوا الكلام السلبي إلى قُصاصات ورق وضعوها تحت أدراج طموحاتهم، فارتقوا..

ستنجح فالحلم وحده مَن يستحق العناء، العظماء لم يخلقوا كذلك، هم استثمروا كل هُنيهة تعب، وعلّقوا الأمل على أدراج أحلامهم، والقدر لا بد من أن يستسلم للمثابرين على ثغوره.. وينظرون إلى الحياة بإيجاب.