"مهرجان الموسيقى العربية26": 45 حفلاً لـ 84 فناناً

بين 1و15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري تفتتح في دار الأوبرا المصرية الدورة 26 من "مهرجان الموسيقى العربية"برئاسة الدكتورة "إيناس عبد الدايم"، وإدارة "جيهان مرسي" تحت عنوان" الدراما الموسيقية" لإبراز دور موسيقانا الشرقية في تمييز الدرامات العربية، وهو ما تعزف نماذج منه أوركسترا خاصة بقيادة المايسترو"أحمد عاطف".

الدورة تكرم 24 فناناً موسيقياً من مصر والوطن العربي، منهم راحلون (محسن فاروق، طلال مداح، علي إسماعيل، عماد عبد الحليم، العازف محمود الجرشة، وسيد حجاب) ومعاصرون(محمود داود، إيناس جوهر، سالم عبد الكريم –العراق، رعد خلف- سوريا، أمين أبو حافا- تونس، تامر كروان، فاروق محمد محسن- أكورديون، مُدّثر أبو الوفا- عود، عزت الجندي، محمود طلعت، هاني فرحات، وليد فايد، إيهاب عباس- إيقاع، محسن الصواف، عبد الله الكوردي، وأحمد عبد الفتاح- خطاط).ويشارك 42 باحثاًعربياً ودولياً من 16 دولة حول موضوع "المصطلحات في الموسيقى العربية" مع مداخلات لكل من: "جابر عصفور"(مصر) "كفاح فاخوري"، و"يوسف طنوس"(لبنان) "محمد الأسعد قريعة"(تونس) "عامر الديدي" (الإمارات) "ماريو تروجيلو"(أميركا).

84 فناناً بينهم 70 مغنياً يحيون 45 حفلاً خاصاً بفعاليات المهرجان (نهال نبيل، وائل الفشني، آية عبد الله، صابرين النجيلي، آيات فاروق، هاني شاكر، أحمد عفت، هاني عامر، محمد متولي، محمد الخولي، مي حسن، نهى حافظ، حنان وعصام الجبيلي، محمد عساف، مصطفى النجدي، نهاد فتحي، غادة آدم، أحمد إبراهيم، رحاب مطاوع، أحمد سعد، محمد الحلي، ياسر سليمان، أجفان، رامي عياش، مروة حمدي، محمد حسن، أمنية- المغرب، عبد الله الرويشد، لطفي بوشناق، سعيد عثمان، مي فاروق،محمود درويش، صفوان بهلوان- سوريا، إبراهيم فاروق، إبراهيم راشد، أميمة طالب- تونس، عاصي الحلاني، أميرة أحمد، حسناء، نادية مصطفى، ياسمين علي، أمير دندن- فلسطين، محمد ثروت، مروان خوري، رويدا عطية- سوريا، مدحت صالح، همام إبراهيم- العراق، ميشيل فاضل، مروة قريعة- تونس، رحاب عمر، سعد رمضان، علي الحجار، محمد الشرنوبي، أمينة خيرت، سمية وجدي، أحمد عصام، ندى غالب، مصطفى سعد، ياسر سعيد، ريهام عبد الحكيم، مجد القايم، إيهاب ندا، أنغام مصطفى، أحمد محسن، أحمد جمال، رضوى سعيد، وصابر الرباعي).

وتقديراً لأهمية المهرجان فإن لجنة تحضيرية أعدّت الحفلات والندوات تشكلت من (مديرة المهرجان جيهان مرسي، حلمي بكر، جمال سلامة، محمد علي سليمان، حسن شرارة، رضا رجب، نادية مصطفى، جمال بخيت، بهاء الدين محمد، أمجد مصطفى، رشا طموم، عاطف عبد الحميد، ومحمد شبانة).أسبوعان من الموسيقى والغناء والأبحاث والمحاضرات، والمناقشات بين عدد من الخشبات داخل وخارج دار الأوبرا المصرية، سعياً إلى تثبيت قواعد حقيقية للموسيقى العربية في مواجهة حملات التغريب والتجهيل، مع رهط كبير من المتخصصين البارزين في مجالات النظم والغناء، تمهيداً لإنجاز ننتظره جميعاً ويقضي بالتغلب على كل معوقات التواصل لإعادة أمجاد موسيقانا الشرقية إلى عز تألقها.