"حسين فهمي" النجم الذي قال "لا"

الفنان حسين فهمي يعتذر عن ترؤس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بسبب ارتباطه بتصوير مسلسل تلفزيوني.

تلقى المهرجان صدمة قوية بإعتذار النجم "حسين فهمي" عن تولّي مهمة إدارة التظاهرة في المرحلة  المقبلة

لم يعد خافياً على أحد أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي من دون رئيس، بعدما تقدمت الدكتورة ماجدة واصف بإستقالتها من رئاسة المهرجان في ختام الدورة 39، التي إنتهت آخر تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، وجرت العديد من المحاولات لتعويم الإدارة التي كانت موجودة من دون نتيجة، وتلقى المهرجان صدمة قوية بإعتذار النجم "حسين فهمي" عن تولّي مهمة إدارة التظاهرة في المرحلة  المقبلة لأسباب إعتبرت غير كافية أو مقنعة.

قال "فهمي" لوزيرة الثقافة الدكتورة "إيناس عبد الدايم"، إن إرتباطه بتصوير مسلسل "السر" مع المخرج محمد حمدي، وما يرتّبه عليه منصبه الشرفي كسفير دولي لذوي الاحتياجات الخاصة، يحد من قدرته على التحرك وإعطاء وقت للمهرجان، في وقت أجمع نقاد وفنانون على تسمية "فهمي" للإضطلاع بهذه المهمة، خصوصاً بعدما كان الناقد الراحل "سمير فريد"إستقال هو الآخر بعد رئاسته لدورة واحدة فقط.

المتابعون لدراما رئاسة المهرجان يرددون عبارة: كأنها لعنة الفراعنة أصابت هذا المركز منذ سنوات ما بعد رحيل سيد المهرجان دون منازع "سعد الدين وهبة" وإذا كان أحد مساعديه "الأمير أباظة" يدير بإحتراف مهرجان الإسكندرية السينمائي منذ سنوات قليلة، فلماذا لم تحظ أقرب مساعديه السيدة "سهير عبد القادر" بشرف حمل الراية في هذه الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها المهرجان، ولم يكن مفهوماً إستبعادها تماماً عن هذا المهرجان الذي تعرف تفاصيله من زمان.

الواضح أن هناك مشكلة لن تُحل بسهولة، خصوصاً وأن الدورة الأربعين تحتاج لتحضيرات كثيرة، في وقت تنشغل مصر اليوم بالعديد من الإستحقاقات السياسية والأمنية.