ملتقى القاهرة للخط العربي يرفع شعار "ادخلوها بسلام"

"ملتقى القاهرة الدولي لفن الخط العربي" ينطلق الأربعاء بمشاركة نحو 160 فناناً، ويرفع شعار "ادخلوها بسلام".

  • ملتقى القاهرة للخط العربي يرفع شعار "ادخلوها بسلام"
    ملتقى القاهرة للخط العربي يرفع شعار "ادخلوها بسلام"

تحت شعار "ادخلوها بسلام"، تنطلق الدورة الخامسة من "ملتقى القاهرة الدولي لفن الخط العربي" غداً الأربعاء في مركز الجزيرة للفنون، بمشاركة نحو 160 فناناً من 24 دولة. 

ومن بين الدول المشاركة السعودية والإمارات والأردن وسوريا ولبنان والعراق والجزائر وإندونيسيا وماليزيا وبنغلادش والصين ونيجيريا وإيطاليا وبريطانيا وبولندا وصربيا والولايات المتحدة الأميركية.

وينظم الملتقى الذي يستمر حتى 15 آذار/مارس الجاري صندوق التنمية الثقافية، التابع لوزارة الثقافة المصرية، بالتعاون مع نقابة الخطاطين. وتحمل الدورة اسم الخطاط المصري الراحل عبد الرزاق سالم (1908 - 1994).

وقال نقيب الخطاطين مسعد خضير البورسعيدي في مؤتمر صحافي إن مستوى الأعمال المقدمة للمشاركة هذا العام "كان مرضياً جداً". وقد تقدم عدد كبير من الخطاطين، بلغ 142 من مصر و39 من خارجها، واختارت لجنة الفرز 121 من مصر و37 من خارجها.

وقال قوميسير عام الملتقى محمد بغدادي: "أعتبر هذه الدورة من الملتقى دورة استثنائية، لأنها تواكب عدة مناسبات ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالخط العربي وتسلط الضوء عليه".

وأضاف: "تحتفي القاهرة باختيارها عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي للعام 2020، ولا يوجد أفضل من الخط العربي للتعبير عن الثقافة الإسلامية، كما تستعد 16 دولة عربية بقيادة السعودية نهاية هذا الشهر للتقدم بملف إدراج الخط العربي على القائمة التمثيلية للتراث الإنساني غير المادي لمنظمة اليونسكو".

ويخصّص الملتقى هذا العام جناحاً بعنوان "كنوز الحضارة الإسلامية في القاهرة"، يشمل مخطوطات أثرية ومصاحف نادرة مقدمة من مكتبة الأزهر الشريف ودار الكتب والوثائق القومية.

وإلى جانب عرض أعمال المشاركين ومستنسخات المخطوطات والمصاحف الأثرية، يقيم الملتقى ندوة علمية بمشاركة 30 باحثاً يناقشون موضوعات وقضايا من بينها "تطور كتابة المصحف الشريف"، "رقمنة الحرف العربي"، "تأثير الحداثة والعولمة في الحروف العربية"، و"الحرف العربي وطواعية التشكيل في مجال الخزف".

ويكرم الملتقى 5 من الأكاديميين والممارسين لرسم الخط العربي هم أوس محمد السنوسي الأنصاري ومحمد منير الرباط من مصر، ومحمد أحمد سالم من موريتانيا، ومحمد بوثليجة من الجزائر، وماواي واي من الصين.

كما تقام 4 ورش عمل متخصصة في 5 و8 و9 آذار/مارس في مركز الجزيرة للفنون.