اختتام فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019

(القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019) تختتم فعالياتها، وتكريم لمؤسسات ثقافية مقدسية. 

  • اختتام فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019
    اختتام فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019

اختتمت أمس الثلاثاء فعاليات (القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019)، بتكريم مؤسسات ثقافية مقدسية، بحضور عدد من المسؤولين. 

وأسدل الستار عن 150 فعالية انطلقت في مختلف محافظات فلسطين المحتلة بما فيها القدس وغزة، وشملت كافة حقول الثقافة والإبداع، إضافة إلى تنظيم الأسابيع الثقافية الفلسطينية في كل من الأردن والبحرين.

وكرم وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف 3 مؤسسات مقدسية شاركت في فعاليات (القدس عاصمة الثقافة الإسلامية) وهي: "مؤسسة دار الطفل العربي" كأفضل مؤسسة للصمود والتحدي، و"جمعية نخلة الشبر" كأفضل مؤسسة مشاركة، و"جمعية البستان" كأفضل مشاركة شبابية.

وقال أبو سيف إنه "دائماً المستهدف هو الوجود الفلسطيني لذلك للثقافة دور كبير في الحفاظ على هذا الوجود، من خلال الحفاظ على الهوية الوطنية والرواية الفلسطينية رواية البقاء والاستمرار، اليوم نكرم هذه المؤسسات لبقائهم على هذه الأرض وإصرارهم على التعبير عن الهوية في هذه المدينة المقدسة".

من جانبه، قال سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو)، قال في كلمة مسجلة له: "نؤكد التزامنا وعزمنا على مواصلة دعمنا لحماية التراث الثقافي والحضاري في المدينة المقدسة وتعزيز جهود المؤسسات التربوية والثقافية والاعلامية. نجدد للشعب الفلسطيني الصامد على أرضه المرابط في القدس الشريف دعمنا وتضامننا مع حقوقه الوطنية المشروعة لاستكمال استقلاله ونيل حريته.

وتخلل الحفل عرض فيلم حول أبرز الفعاليات التي نظمتها وزارة الثقافة على مدار عام كامل.