من سوريا.. رسالة حب في زمن "كورونا"

"اوركسترا الموسيقى العربية" من معهد صلحي الوادي تقدم مقطوعة "وقمح" للفنان زياد الرحباني افتراضياً.

  • من سوريا.. رسالة حب في زمن "كورونا"
    الموسيقار الراحل صلحي الوادي

في رسالة حب وتواصل مع الناس في ظل الظروف الحالية، قدمت "اوركسترا الموسيقى العربية" من معهد صلحي الوادي على مواقع التواصل مقطوعة "وقمح" للفنان زياد الرحباني.

الأوركسترا التي قادها الموسيقي مهدي المهدي شارك في بث أولى مقطوعاتها 38 طالباً وطالبة من مختلف سنوات الدراسة في المعهد وتراوحت أعمارهم بين 10 و 16عاماً.

وقالت المسؤولة في المعهد نسرين حمدان، إن "هذا العمل هو أحد المقطوعات التي تقوم الأوركسترا بالتحضير لها لتقديمها بحفلها الأول المقرر في حزيران/يونيو المقبل، مضيفة أن "جميع فرق المعهد تعمل بنفس الوتيرة وتحضر لعرض أعمالها أيضاً عبر منصات المعهد على الانترنت".

أما قائد الأوركسترا مهدي المهدي فأكد أن الهدف من تأسيس فرقة موسيقية تضم آلات شرقية تابعة للمعهد هو "تسليط الضوء على الآلات العربية وإعطاؤها لوناً جديداً"، لافتاً إلى أنه "يتم العمل مع الطلاب بنفس مبادئ العمل بالاوركسترات المحترفة وتدريبهم على آداب العزف فيها والالتزام بالوقت وطريقة الجلوس والتمرين في المنزل وغيرها، إضافة إلى زرع فكرة تحمل المسؤولية والعمل باحترافية للخروج بأفضل النتائج".

والموسيقار الراحل صلحي الوادي (1934 - 2007) مؤسس "الأوركسترا الوطنية" و"المعهد العالي للموسيقى" في سوريا.