"السورية للكتاب" تدعو الباحثين لتقديم دراساتهم في ندوة "الترجمة الوطنية"

"الهيئة العامة السورية للكتاب" تطلب من الباحثين في اللغة والترجمة، المشاركة في "ندوة الترجمة الوطنية" بمناسبة "اليوم العالمي للترجمة".

  • "السورية للكتاب" تدعو الباحثين لتقديم دراساتهم في ندوة "الترجمة الوطنية"
    "السورية للكتاب" تدعو الباحثين لتقديم دراساتهم في ندوة "الترجمة الوطنية" (سانا)

دعت "الهيئة العامة السورية للكتاب" الباحثين في اللغة والترجمة، إلى المشاركة في "ندوة الترجمة الوطنية" التي تقيمها سنوياً بمناسبة "اليوم العالمي للترجمة"، الموافق في 30 أيلول/سبتمبر المقبل.

وحددت الهيئة موضوعات الندوة بــ "ترجمة المصطلح إلى اللغة العربية"، و"واقع ترجمة المصطلح العلمي العربي"، و"سياسة التعريب في الوطن العربي"، و"ترجمة المصطلح بين الفوضى والتنسيق"، والجهات المعنية بترجمته وطرائق وضعه، إضافة إلى المؤثرات السياسية والتاريخية والدينية في ترجمة المصطلح والمعاجم المتخصصة.

وتقام الندوة بالتعاون مع "مجمع اللغة العربية" و"جمعية الترجمة" في (اتحاد الكتاب العرب) و(جامعة دمشق)،و(اتحاد الناشرين السوريين) و(معهد دمشق للأبحاث والدراسات).

يذكر أن "اليوم العالمي للترجمة" احتفالية سنوية أطلقها لأول مرة "الاتحاد الدولي للمترجمين" في العام 1991، لإظهار تعاضد المترجمين في جميع أنحاء العالم ولتعزيز مهنة الترجمة دولياً وعرض مزاياها التي تزداد أهميتها مع التذكير بالأعمال المهمة التي يقوم بها المترجمون.