تكريم وجوه فنية وثقافية في "يوم الفنان" الجزائري

بمناسبة "اليوم الوطني للفنان" الجزائري، وزارة الثقافة الجزائرية تنظم حفلاً تكريمياً لفنانين وفاعلين في مجال الثقافة.

  • تكريم وجوه فنية وثقافية في "يوم الفنان" الجزائري
    تكريم وجوه فنية وثقافية في "يوم الفنان" الجزائري (و ا ج)

نظمت وزارة الثقافة الجزائرية مساء الاثنين بالجزائر العاصمة، حفل تكريمي على شرف فنانين و فاعلين في مجال الثقافة.

التكريم الذي جرى في "قصر الثقافة مفدي زكرياء"، يأتي بمناسبة "اليوم الوطني للفنان" الذي يحتفل به في الثامن من حزيران/يونيو من كل عام. 

الاحتفال الذي حضرته وزيرة الثقافة مليكة بن دودة، كرمت فيه مجموعة من أهل الفن والثقافة ومنهم، فتيحة سلطان والنحات محمد بوكرش والشاعر محفوظ بلخيري، والفنان التشكيلي عمار علالوش وغيرهم.

بن دودة أشادت بعمل الجمعيات ونوادي المطالعة مذكرة بأن استكمال القانون الاساسي الخاص بالفنان "يبقى أولوية بالنسبة لدائرتها الوزارية التي رافقت الفنانين في هذا الظرف الاستثنائي الذي فرضه وباء كوفيد-19 من خلال الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة".

وقد كشفت هذه العملية بحسب بن دودة عن "هشاشة الظروف الاجتماعية التي يعيشها الفنان".

وتمت برمجة عدة أنشطة وتظاهرات ثقافية افتراضية من طرف الوزارة من خلال مديريات و دور الثقافة على المستوى الوطني لإحياء هذا اليوم.