عبر تقنية 3D.. الإيراني هادي كريمي يبعث شوبان من رماده

من دون وجود مواد بصرية قابلة للاستخدام، الفنان الإيراني هادي كريمي ينجح في إحياء فريديريك شوبان من رماده عبر تقنية 3D.

  • عبر تقنية 3D.. الإيراني هادي كريمي يبعث شوبان من رماده
    الإيراني هادي كريمي يبعث شوبان من رماده

معتمداً على خلفية قناع موت شوبان، نجح الفنان البصري الإيراني هادي كريمي في ابتكار تمثيل ثلاثي الأبعاد لوجه الموسيقار فريدريك شوبان (1810 - 1849)، حيث أنجز صورة ربما هي الأكثر شبهاً بالملحن وعازف البيانو العالمي.

ومن دون وجود وثائق فوتوغرافية قابلة للاستخدام، لجأ كريمي إلى شعر وقناع الموت الخاص بشوبان، الذي صنعه النحات جان بابتيست كليزينجر بعد ساعات قليلة من وفاة هذا الموسيقار الأكثر شهرة على الاطلاق. 

وليس هذا العمل الفني الأول لكريمي المقيم في طهران، فقد سبق أن أنجز صوراً لقد ثلاثية الأبعاد لنجوم عالميين مثل Kurt Cobain و Freddie Mercury و Grace Kelly و Audrey و Hepburn و Adèle. 

  • عبر تقنية 3D.. الإيراني هادي كريمي يبعث شوبان من رماده
    غريس كيلي

ويستوحي كريمي بشكل عام من وثائق التصوير الفوتوغرافي ومقاطع الفيديو المختلفة.  لكن إنجازه الأخير كان الأكثر تعقيداً، إذ لا يوجد غير صورتين لشوبان، أهمها تلك التي التقطت له بخاصية daguerreotype في استديو باريسي عام 1847، والتي لا تظهر الملحن في أفضل حالاته، حيث كان شوبان مريضاً بالفعل.

وهكذا نجح هادي كريمي في إحياء فريديريك شوبان من رماده أو من رفاته، والنتيجة واقعية بشكل مذهل.