بعد انحسار "كورونا".. "المورد الثقافي" تطلق منحاً استثنائية

"مؤسسة المورد الثقافي" تطلق منحاً استثنائية لدعم وتشجيع الفنانين والكتاب على مواصلة العمل، وتأتي هذه المبادرة مع بدء انحسار "كورونا" وعودة الأنشطة وإعادة فتح الفضاءات الثقافية.

  • بعد انحسار "كورونا".. "المورد الثقافي" تطلق منحاً استثنائية
    بعد انحسار "كورونا".. "المورد الثقافي" يطلق منحاً استثنائية

أعلن "مؤسسة المورد الثقافي" عن إطلاق منح استثنائية لدعم وتشجيع الفنانين والكتاب على مواصلة العمل لإنتاج مشاريع إبداعية فردية أو تشاركية (لا تقتصر على الإنتاج الرقمي)، وتمكينهم من تطوير مهاراتهم ومهارات التقنيين العاملين معهم بما يخدم تطوير مشروعهم الفني.

وتأتي هذه المبادرة مع بدء انحسار جائحة "كورونا" وعودة الأنشطة وإعادة فتح الفضاءات الثقافية تدريجياً في معظم البلدان.

وتهدف مبادرة المنح الاستثنائية إلى توفير فرص للفنانين من المنطقة العربية وحثّهم على تصوّر وتطوير مقاربات جديدة للعمل الإبداعي الفردي والجماعي، وذلك تحضيراً لأرضيّة فنية ثقافية متجددة بعد الأزمة.

وتتوجّه هذه المنح إلى الفنانين من المنطقة العربية وتشمل المجالات التالية: فنون الأداء والفنون البصرية والموسيقى والسينما والأدب، كما يمكن للمنحة أن تشمل برنامج تطوير مهارات الفنانين و/أو أعضاء فريقهم من الفنانين والتقنيين.

وفتح باب التقدم للمنح بتاريخ 10 حزيران/يونيو الجاري، وحدد آخر موعد لتقديم الطلبات في 3 تموز/يوليو المقبل، قبل أن يعلن عن النتائج في 30 تموز.   

وسبق لــ"مؤسسة المورد الثقافي" أن اطلقت الورشة التدريبية الأولى للدورة السادسة من برنامج "عبّارة أونلاين"، التي أقيمت في ظل ضائقة شديدة تعاني منها المؤسسات الثقافية والفنية في العالم العربي، وهو ما برر إقامتها حينها في ظل تفشي فيروس "كورونا".