الفن التشكيلي الجزائري يخسر محجوب بن بلة

الموت يغيّب محجوب بن بلة ووزارة الثقافة الجزائرية تنعى الفنان الراحل وتقول إن عالم الفن التشكيلي فقد واحداً من عمالقته.

  • الفن التشكيلي الجزائري يخسر محجوب بن بلة
    محجوب بن بلة

عن 73 سنة، غيّب الموت أحد أهمّ التشكيليين الجزائريين المعاصرين محجوب بن بلة، وذلك بعد صراع طويل مع المرض. 

ونعت وزارة الثقافة الجزائرية الفنان الراحل قائلة إن "عالم الفن التشكيلي فقد واحداً من عمالقته، الفنان الجزائري محجوب بن بلة، عن عمر ناهز 74 سنة. الفنان بصم على حضور فني تشكيلي مميز، بلوحات إبداعية عالمية، حظيت بتقدير وإعجاب الجميع".

وفي العام 2005 تمّ إضافة اسم بن بلة إلى دليل متحف الميتربوليتان بنيويورك، مهد الفن المعاصر، كمرجعيه فنيّة عالمية. 

وفرض بن بلة نفسه كفنان، ذي أبعاد دولية، بفضل العشرات من المعارض التي جاب بها جلّ أقطار العالم، بالإضافة إلى العديد من الاقتناءات التي قامت بها مجموعات ومتاحف مرموقة، زيّنها دومًا بلمسات نابعة من أصوله الجزائرية.

واتبع الفنان الراحل منهجاً يعتمد على الاستعمال التشكيليّ للخط العربي، قبل أن يُطوّر هذا الخيار بلمساته الخاصة المفعمة بالأشكال والألوان، فأبدع أعمالاً خالدة، مثل بورتريه فان غوخ، وكوريغرافيا، والمرسى، فضلاً عن لوحات أخرى بعنوان مربع سحري، وطوم طوم، وكثير من الأعمال التي تطرّق، عبرها، لمواضيع عدّة.

ونظم بن بلة في سنة العام 2012 أول معارضه بالجزائر، بمتحف الفن الحديث، حيث عرض 220 لوحة، غطّت فترة الأعوام العشرين الأخيرة من نشاطه الفنّي في المهجر، وفيها تمكّن من ابتكار أسلوب تشكيليّ فريد سمح له بفرض نفسه، بداية من ثمانينيات القرن الماضي، عربياً ودولياً.