في إطار تخفيف قيود "كورونا".. الحياة تعود إلى موسكو

منذ أمس الثلاثاء بدأت الحياة تعود إلى المتاحف والمناطق المفتوحة في العاصمة الروسية، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين حيث أقفلت البلاد بسبب فيروس "كورونا".

  • في إطار تخفيف قيود "كورونا".. الحياة تعود إلى موسكو
    في إطار تخفيف قيود "كورونا".. الحياة تعود إلى متاحف وملاعب موسكو

منذ أمس الثلاثاء، بات بإمكان سكان موسكو زيارة المتاحف والمناطق المفتوحة للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين.

ويأتي ذلك في إطار تخفيف المزيد من القيود التي فرضت للحد من انتشار فيروس "كورونا".

وفتحت المتاحف والمكتبات وحدائق الحيوان أبوابها في المدينة التي يقطنها نحو 13 مليون نسمة، لكنها فرضت قيوداً على عدد الزوار. كما عاد أطباء الأسنان للعمل أيضا.

وسمحت السلطات باستئناف الأحداث الرياضية لكن لا يسمح سوى بحضور 10% على الأكثر من طاقة المكان الاستيعابية للمتفرجين.

وبدأت موسكو في رفع إجراءات العزل العام منذ الأسبوع الماضي، وسمحت لسكانها بمغادرة منازلهم واستخدام وسائل النقل العامة بحرية والتنقل في أنحاء المدينة بسياراتهم من دون أي قيود.