"مؤسسة تاريخ دمشق" تحمي دمشق من فوضى "ويكيبيديا"

"مؤسسة تاريخ دمشق" تعقد اتفاقاً مع "ويكيبيديا" لتحسين المحتوى الرقمي المتعلق بتاريخ العاصمة السورية.

  • "مؤسسة تاريخ دمشق" تحمي دمشق من فوضى "ويكيبيديا"
    "مؤسسة تاريخ دمشق" تحمي دمشق من فوضى "ويكيبيديا"

قالت "مؤسسة تاريخ دمشق" إنها وقعت اتفاقاً مع موقع "ويكيبيديا"، بهدف تحسين المحتوى الرقمي المتعلق بتاريخ العاصمة السورية.

ووفق بيان نشرته المؤسسة على موقعها الإلكتروني وصفحتها على "فيسبوك"، فإنها ستقوم بالمراجعة التاريخية للمحتوى المتعلق بتاريخ دمشق على "ويكيبيديا" وتصحح كل خطأ وارد فيه وتزود القائمين على الموقع بمعلومات تاريخية عن أحداث وشخصيات دمشقية وستمهر كل مادة تقدم أو تراجع من قبل المؤسسة بشعارها المعروف وعبارة (وثق هذا النص من قبل مؤسسة تاريخ دمشق).

وتم التعاون على أكثر من 100 بحث ستنشر تباعاً على صفحة "مؤسسة تاريخ دمشق" حيث يندرج هذا المشروع تحت فئة البرامج التوثيقية التي تقدمها المؤسسة بهدف إثراء محتوى موسوعة "ويكيبيديا" بمواد أصلية تتناول مواضيع مختلفة من تاريخ دمشق، إضافة إلى تصويب وضبط المحتوى المتعلق بتاريخ المدينة المنشور في "ويكيبيديا".

وأضافت المؤسسة أنه ستعرض لاحقاً صفحة خاصة بالمشروع على موقعها الإلكتروني، تضم فهرساً بكامل المقالات والأبحاث التي تم نشرها أو مراجعتها من قبلها.

وبهذا تكون المؤسسة قد صححت الكثير من المعلومات التي لا تتوفر على حظّ كبير من الدقة والأمانة التاريخية على موقع "ويكيبديا"، فالأخير لا يحظى بمصداقية معتبرة لأنه مساحة مفتوحة لإضافة أي معلومة من قبل أيّ كان، من دون فرض قواعد تتوخى الأمانة العلمية في تداول المعلومات.       

و"مؤسسة تاريخ دمشق" التي تأسست عام 2016، تعرف عن نفسها بأنها "مؤسسة غير حكومية وغير ربحية، هدفها الحفاظ على ما تبقى من ذاكرة مدينة دمشق"، وذلك عبر البحث عن كل المواد البصرية والسمعية والكتابية المتعلقة بالعاصمة السورية وجمعها لاحقاً ضمن متحف إلكتروني يكون تحت تصرف المهتمين والباحثين في التاريخ الدمشقي المعاصر.