"إيسيسكو" تكافح الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية

منظمة (إيسيسكو) تعقد مؤتمراً افتراضياً دولياً لمناقشة سبل مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية خاصة في أفريقيا.

  • "إيسيسكو" تكافح الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية

اعلنت "منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة" (إيسيسكو)، أنها ستعقد في 28 تموز/يوليو مؤتمراً دولياً حول مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.

وقالت المنظمة في بيان لها إن الاجتماع الذي سيعقد افتراضياً ويضم الوزراء المعنيين بالثقافة و الآثار في عدد من دول العالم الإسلامي، سيتطرق إلى الوضع الراهن للاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية في العالم الإسلامي، من حيث حجم السرقات والتهريب والنقل، وتجارب بعض الدول الأعضاء في المنظمة في مجال مكافحة هذه الجريمة، والوسائل الجديدة للاتجار في الممتلكات الثقافية.

ويناقش المؤتمر الذي يعقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التحديات التي تواجه مكافحة هذا النوع من التجارة غير المشروعة، ومنها استحداث أسواق ووسائل جديدة مثل التجارة الإلكترونية وصعوبة وعدم كفاية الاتفاقيات الدولية والتشريعات المحلية في هذا المجال.

ومن المقرر أن يصدر المؤتمر "إعلان الإيسيسكو التوافقي" لحماية الممتلكات الثقافية والحد من سرقتها ونقلها والاتجار بها.

وسبق لـــ "منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة" (اليونسكو)، أن حذرت من عمليات احتيال واتجار غير مشروع بالممتلكات الثقافية الأفريقية باستخدام وثائق مزورة.