"المورد الثقافي" و"آفاق" تدعمان المتضررين من انفجار بيروت

"المورد الثقافي" و"آفاق" تطلقان مبادرة لدعم عاجل للعاملات والعاملين في القطاع الثقافي والفني، والذين تضرروا من انفجار مرفأ بيروت.

  • "المورد الثقافي" و"آفاق" تدعمان المتضررين من انفجار بيروت

اطلق "صندوق التضامن مع لبنان" الذي تديره مؤسستا "المورد الثقافي" و"الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق"، مبادرة دعم عاجل للعاملات والعاملين في القطاع الثقافي والفني في بيروت.

ويأتي ذلك بعد تضرر العديد من القطاعات الثقافية والعاملين فيها نتيجة انفجار مرفأ بيروت.

المؤسستان اعلنتا أن هذه المبادرة ورغم أنها تبني على المبادرات السابقة التي أطلقتها "المورد" "وآفاق" فإن "محرّكها الأساسي يكمن في أولويّة الحفاظ على شيء من التماسك لقطاع بأكمله، في غياب أي دور أو تحرّك للقطاع العام، ليتمكّن أفراده من الاستمرار في لعب دورهم في النّقد والتوثيق وطرح الأسئلة ومساءلة المسلّمات والإضاءة على مرويّات مهمّشة وطرح مواضيع ملحّة بمقاربات تعيد تشكيل علاقاتنا بالحاضر والماضي والسياسة والحيّز العام".

وتركز المبادرة المفتوحة أمام الراغبين قبل تاريخ 9 أيلول/سبتمبر الجاري، على دعم الأفراد من فنانين وفنانات وتقنيين وتقنيات وعاملات وعاملين في القطاع الثقافي والفني ممّن تضرروا مباشرة من جراء الانفجار- إصابات جسدية ونفسية، تدمير منازلهم، فقدان معداتهم وأماكن عملهم - من خلال منحة تتراوح قيمتها بين 2000 دولار و5000 دولار.