"شوارع" تنقل "واقع" الأحياء الشعبية التونسية

"دار الصورة" في تونس يطلق مشروع "شوارع". المشروع الممول أوروبياً يوفر للشباب التونسي صقل موهبته في مجالات التصوير و"كشف وتعرية واقع الأحياء الشعبية".

  • "شوارع" تنقل "واقع" الأحياء الشعبية التونسية

اطلق "دار الصورة" في تونس مشروع "شوارع" الذي يوفر للشباب التونسي المنحدر من الأحياء الفقيرة فرصة "تصوير أفلام قصيرة وصقل موهبته في مجالات التصوير الفوتوغرافي"، و"كشف وتعرية واقع الأحياء الشعبية".

المشروع الممول أوروبياً يأتي في سياق مشروع "الرؤية التضامنية" الذي أطلقته "دار الصورة" قبل ثلاث سنوات.

وأكدت المسؤولة في الدار ريم بن ساسي، إن المشروع يهدف إلى "تأطير عشرات الشباب من مختلف الأحياء الشعبية في مجال فن التصوير الفوتوغرافي والفيديو والتصميم الغرافيكي"، فضلاً عن "إدماجهم في الحياة المهنية"، وهو ما ساهم في خلق مشروع "شوارع" الذي أشرف على إعداد محتواه مجموعة من الشباب الذين تلقوا تكوينهم ضمن مشروع "الرؤية التضامنية".

وجاب هؤلاء الشباب ستة أحياء معوزة في تونس الكبرى، وأعدوا خلال رحلتهم التصويرية جملة من الريبورتاجات والفيديوات المصورة بحرفية، بالإضافة إلى ستة أفلام وثائقية قصيرة خلال العام 2020.

وتروي الأفلام معاناة سكان هذه الأحياء في ظل عدم توفر دور للثقافة وفضاءات ترفيهية تثقيفية لممارسة وصقل هواياتهم المفضلة.