"متاحف للجميع".. تونس تسعى لدمج المكفوفين

وزير الثقافة التونسي وليد زيدي يفتتح مشروع "متاحف للجميع" في سوسة. المشروع يهدف إلى دمج المكفوفين في المجتمع ومساعدتهم في التعرف على تراث بلادهم.

  • "متاحف للجميع".. تونس تسعى لدمج المكفوفين

افتتح في سوسة التونسية مشروع "متاحف للجميع: التكنولوجيا الحديثة في خدمة المكفوفين".

ويهدف المشروع الذي أشرف على افتتاحه وزير الثقافة وليد زيدي، إلى دمج ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع ومساعدتهم في التعرّف على تراث تونس وحضارتها وجميع المقتنيات الأثرية.

ودعا زيدي إلى "تعميم هذه التجربة على أكبر عدد من المتاحف التونسية والعمل على دعمها وإسنادها وتثمينها".

من جانبه، أشار مدير المشروع أحمد الشرفي إلى أن مبادرة (متاحف للجميع)، غايتها "تمكين المكفوفين وأصحاب الإعاقة البصرية من النفاذ إلى التراث الثقافي والأثري الذي تحتويه المجموعات المعروضة بكلّ من متحف سوسة والمتحف الوطني بباردو".

ويتضمن المشروع وضع دليل صوتي لتحديد المواقع، إضافة إلى المسح الرقمي وطباعة نسخة مصغّرة من 40 قطعة أثرية تمكن الزوار من التعرف على القطع الأثرية المعروضة.