هنري لوزيير يتتبع "صناعة السلفية"

الباحث الأميركي هنري لوزيير يصدر كتابه الجديد "صناعة السلفية: الإصلاح الإسلامي في القرن العشرين"، ويرصد عملية تشكُّل السلفية في نسختها المعاصرة خلال عقود.

  • هنري لوزيير يتتبع
    هنري لوزيير يتتبع "صناعة السلفية"

بعنوان "صناعة السلفية: الإصلاح الإسلامي في القرن العشرين"، صدرت الطبعة العربية لكتاب الباحث هنري لوزيير الذي يرصد فيه عملية تشكُّل السلفية في نسختها المعاصرة منذ عشرينيات القرن العشرين وصولاً إلى تسعينياته.

وصدرت الترجمة العربية مشتركة بين داري (إبن النديم/الجزائر) و(دار الروافد الثقافية/لبنان)، وتصدى لهذه المهمة كلاً من عمرو بسيوني وأسامة عباس.

ويركز الباحث الأميركي اهتمامه على الحقبة الأولى وملامح السلفية فيها وتطورها، حتى آلت إلى السلفية التي نعرفها الآن.

كما تطرق إلى اللَّبْس الحاصل في مفهوم (السلفية) الذي غدا إشكالياً عند كثير من الباحثين المتخصصين.

ويحاول الكاتب الإجابة على أسئلة: متى ظهرت السلفية المعاصرة؟ وكيف؟ ويرد على المُسلَّمة في الدوائر الغربية البحثية أن بدء الظاهرة السلفية كان على صورة حركة إصلاح حداثية في الإسلام، تزعمها الأفغاني ومحمد عبده، ثم انتقلت إلى نسخة أكثر محافَظةً مع استمرار جوهرها الإصلاحي الحداثي مع رشيد رضا، وصولًا إلى النُّسَخِ (الرَّجْعِية) -بمعنى انسحاب الجوهر الحداثي- من السلفية المعاصرة الوهابية (وهي الصيغة النقاوية للسلفية)، ولكلٍّ منهما خصائص خطابية مختلفة، تعرّض لها المؤلف باختصار.