رحالة العالم الإيرانية بوبه مهدوي تنطلق من "المدينة المحترقة"

تحت شعار "المحبة، والصداقة، والسلام العالمي"، الرحالة الإيرانية بوبه مهدوي تبدأ رحلتها انطلاقاً من مدينة شهر سوخته بوصفهاً رمزاً للسلام.

  •  الرحالة الإيرانية بوبه مهدوي
    الرحالة الإيرانية بوبه مهدوي

اعلن مجتبى مير حسيني، المسؤول في دائرة التراث الثقافي في سيستان وبلوجستان في إيران، اعلن انطلاق رحلة أول سيدة رحالة إيرانية حول العالم من شهر سوخته الآثارية (المعروفة بالمدينة المحترقة). 

وتحت شعار "المحبة، والصداقة، والسلام العالمي"، بدأت الرحالة الإيرانية بوبه مهدوي رحلتها انطلاقاً من "شهر سوخته" بوصفهاً رمزاً لمدينة السلام، وستمر في طريقها بمنطقة لوت ومن ثم تتوجه إلى منطقة تفتان (مدينة خاش) وتمر في الأيام القادمة بكل من مدينتي إيرانشهر وجابهار.

وأوضح مير حسيني، أن مهدوي هي أول سيدة رحالة على مستوى إيران والعالم الإسلامي، طافت العالم مسبقاً بالدراجة، فيما بدأت الآن رحلتها الثانية حول العالم سيراً على القدمين.

وأضاف المسؤول الإيراني أن هذه المبادرة المهمة لهذه السيدة الإيرانية "ترمز إلى روح السلام والصداقة في المجتمع الإيراني، والتي يمكن البحث عن أول ظهور بارز لها في أول حضارة حضرية بالعالم في المدينة المحترقة قبل خمسة آلاف عام".

ورأى نائب المدير العام لدائرة التراث الثقافي أن هذه الرحلة "توجه في الحقيقة دعوة إلى المجتمع العالمي لزيارة إيران ومحافظة سيستان وبلوجستان على وجه الخصوص بوصفها رمزاً للسلام والصداقة العالميين".