جودت فخر الدين.. لم تدعه السماء وشأنه

صدور ديوان جديد للشاعر اللبناني جودت فخر الدين بعنوان "لم تدعني السماء وشأني"، وفي عمله الجديد يعاند شاعرنا المخضرم الحياة كطفل جَسور يرغب في كلّ شيء، ولكنه زاهد في كلّ شيء أيضاً.

  • جودت فخر الدين.. لم تدعه السماء وشأنه
    جودت فخر الدين.. لم تدعه السماء وشأنه

صدر حديثاً عن (دار العائدون للنشر والتوزيع) في الأردن، الديوان الجديد للشاعر اللبناني جودت فخر الدين بعنوان "لم تدعني السماء وشأني". 

ديوان الشاعر الحائز على "جائزة الشيخ زايد للكتاب" عام 2014 عن فئة أدب الطفل والناشئة، يأتي ضمن مجموعة مختارات العائدون الإبداعية (شعر).

وجاء في التعريف بالديوان إن "مختارات جودت فخر الدين هذه تناطح السّماء وتعانقها، وترقى إلى تجارب الشعر الإنسانيّ، فهو يكتب الزّمان والمكان على نحو خاصّ به هو، يعاند الحياة كطفل جَسور يرغب في كلّ شيء، ولكنه زاهد في كلّ شيء أيضاً. مختارات اصطفاها ليقول لنا إن السّماء/ الحياة لم تدَعْه وشأنه. إنّها مشغولة بشؤونه الخاصّة، حتى حدود العبث".

وفي جعبة فخر الدين العديد من الإصدارات الشعرية، كان آخرها ديوان "حديقة الستّين" عن (دار رياض الريّس للكتب والنشر/بيروت) عام 2016، فضلاً عن كتب في نقد الشعر.

وتُرجمت أعمال الشاعر اللبناني الذي يمارس التدريس الجامعي منذ العام 1985، إلى أكثر من لغة منها الإنجليزية.‬