"الثقافة العراقية" تطلق مبادرة "تراجم"

وزارة الثقافة العراقية تطلق بالتعاون مع "اتحاد الكتاب العراقيين" ودور نشر ومترجمين، مبادرة "تراجم" التي تهدف إلى ترجمة 100 كتاب أجنبي يتناول الشأن العراقي بعد العام 2003.

  • "الثقافة العراقية" تطلق مبادرة "تراجم"

اطلقت وزارة الثقافة العراقية مبادرة "تراجم" التي تهدف إلى ترجمة 100 كتاب أجنبي يتناول الشأن العراقي بعد العام 2003.

واطلقت المبادرة خلال ندوة افتراضية نظّمها "منتدى الترجمة" في (دار المأمون للترجمة والنشر)، بحضور وزير الثقافة حسن ناظم والمدير العام للدار عقيل المندلاوي، وشخصيات قيادية في المؤسسات الترجمية وأساتذة الترجمة واللغات في الجامعات العراقية، وبيت الحكمة، وجمعية المترجمين، واتحاد الناشرين، واتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، والعديد من المترجمين العراقيين داخل العراق وخارجه.

وقال ناظم إن الوزارة تسعى إلى تأسيس مشروع ثقافي عراقي عربي من خلال الترجمة، "لإعادة بناء بلدنا من جديد"، مبينًا "أن المبادرة جاءت لمعرفة رأي العالم بنا خاصة بعد عام 2003، ما الذي يقوله العالم عن العراق على الصعيدين الثقافي والسياسي"، موضحاً أن الهدف من المشروع هو "الإصلاح في المجالات كافة لأن الترجمة تصب في خلق ثقافة تجنبنا المحن والمشاكل والصراعات".

من جانبه، أوضح حميد يونس تفاصيل المبادرة قائلًا: "منذ أن وضعنا أسس مبادرة تراجم ونحن نعمل لوضع خطة استراتيجية مستقبلية في عدة مراحل لترجمة الكتب التي تتناول الشأن العراقي من وجهة نظر أجنبية".

وعن تمويل المبادرة وما قد يواجهها من صعوبات قال "ما دامت هناك إرادات حقيقية ستزول جميع العقبات"، مؤكداً على استعداد "اتحاد الناشرين العراقيين" لدعم المبادرة.