ميسون الدبوبي تناقش الفكر النسوي الإسلامي

الباحثة الأردنية ميسون ضيف الله الدبوبي تصدر كتابها الجديد "الفكر النسوي الإسلامي"، وتنقش موقع هذا الفكر في العالم العربي المعاصر بين التراث والحداثة. 

  • ميسون الدبوبي تناقش الفكر النسوي الإسلامي
    ميسون الدبوبي تناقش الفكر النسوي الإسلامي

عن دار (الآن ناشرون وموزعون) في عمّان، صدر مؤخراً للباحثة الأردنية ميسون ضيف الله الدبوبي كتاب "الفكر النسوي الإسلامي في العالم العربي المعاصر بين التراث والحداثة". 

ويسعى الكتاب في 234 صفحة من القطع الكبير إلى التعرف على تاريخ الفكر النسوي الإسلامي ومحتواه وتوجهاته وعوائقه.

ورأت الدبوبي أن الاهتمام بقضايا النساء ليس وليد اللحظة، إذ "لم تخْلُ حقبة في تاريخنا العربي والإسلامي من وجود مفكرين ومفكرات طالبوا بحقوق المرأة ضمن المرجعية الإسلامية". 

وأرادت الكاتبة من عملها "بيان طبيعة المـشاركة الفكرية للنـسوية الإسلامـية داخل الوطـن العـربي، وخصوصيتها التي تميزها عن النسوية الغربية العلمانية، والكشف عن طبيعة الأسس التي استندت إليها، ومدى قدرتها على كشف الفهم المغلوط والتحيزات الثقافية المحلية بشأن المرأة، مع بيان للتوجهات الفكرية والكشف عن العوائق التي تعترضُ هذا الفكر".

وبيّنت الدبوبي أن مصطلح النسوية الإسلامية "يهتمُّ في جوهره بقضايا النساء وحقوقهن، ومعالجة هذه القضايا بالرجوع إلى المرجعية الإسلامية"، مما يشير إلى أن الفكر النسوي الإسلامي "ليس مقصوراً على جهود النساء، بل هناك رجال ساهموا في هذا الفكر، وفي ترسيخ مصطلح النسوية الإسلامية في التداول في مجال المرأة وحقوقها".

وسناقش العمل أيضاً القيم الحداثية وأثرها في الفكر النسوي الإسلامي، وتوجهات هذا الفكر ونماذج ممثلة لتصنيفاته الفكرية، قبل الوصول إلى تفنيد المعوقات التي تعترض الفكر النسوي العربي الإسلامي المعاصر.