هاشمي عامر يستعيد حكايته مع الصين بمعرض تشكيلي

الفنان الجزائري هاشمي عامر يبرز التراث الصيني القديم بمعرض تشكيلي يضم 60 لوحة.

  • هاشمي عامر يستعيد حكايته مع الصين بمعرض تشكيلي
    الفنان الجزائري هاشمي عامر

"الصين في عيون الفنان هاشمي عامر"، هو عنوان المعرض التشكيلي الذي يستضيفه "رواق باية" في قصر الثقافة "مفدي زكرياء" قريباً في الجزائر العاصمة. 

وينطلق المعرض في الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، ليضم نحو 60 لوحة تشكيلية أنجزها الفنان الجزائري هاشمي عامر (61 سنة) خلال فترة دراسته بأكاديمية الفنون الجميلة في بكين.

ويبرز المعرض الذي سيمتد على مدار شهر كامل، التراث الصيني القديم على غرار "معبد السماء" ببكين وسور الصين العظيم، ونهر التنين الأسود، وغيرها من المعالم المدرجة على لائحة التراث العالمي.

ويأتي هذا المعرض في سياق "تعزيز العلاقات الثقافية بين الجزائر والصين والمساهمة في ترقية مشروع سوق الفن في القطاع الثقافي"، بحسب تصريحات عامر لوسائل إعلام جزائرية.

يذكر أن هاشمي عامر صاحب مسيرة فنية عمرها 30 عاماً، وشارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية في الجزائر والولايات المتحدة وإيران والصين واسبانيا وفرنسا وغيرها.