متحف دبي يبرز "العلاقة الإيجابية" بين اليهود والعرب

في خطوة تطبيعية جديدة، "متحف دبي" و"مركز التراث" في القدس المحتلة يوقعان اتفاقية شراكة لإبراز "العلاقة التاريخية الإيجابية" بين اليهود والعرب.

  • متحف دبي
    متحف دبي "يبرز العلاقة الإيجابية" بين اليهود والعرب؟

في حلقة جديدة من مسلسل التطبيع الإماراتي – "الإسرائيلي"، وقّع "متحف دبي" و"مركز التراث في القدس" اتفاقية شراكة تهدف إلى "إبراز العلاقة التاريخية الإيجابية بين اليهود والعرب".

وقالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، إن مركزاً "إسرائيلياً" جديداً يسعى لإبراز تاريخ اليهود في العالم الإسلامي، وقّع اتفاقية تعاون مع متحف إماراتي في مشاريع "تسلط الضوء على التاريخ المشترك لليهود والعرب".

ووفق الاتفاقية فإن "متحف دبي" و"مركز التراث" الذي شيّد مؤخراً في القدس المحتلة، سيقوم بتسليط الضوء على "العلاقة التاريخية الإيجابية بين اليهود والعرب، لفهم ثقافة الآخر بشكل أفضل، وتقوية وإبراز مساهمة كلا الشعبين في الإنسانية، والتعاون في مشاريع لخلق المزيد من التفاهم بين الشعوب".

ووقعت الاتفاقية خلال حفل أقيم مساء الأحد في دبي تحت رعاية "المعهد الدولي للتسامح"، وهو منظمة أنشأها حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم.

وذكر "مركز التراث" في بيان صحفي أنه سيتم العمل على "إبراز ما يوحد اليهود والعرب بدلاً مما يفرق بيننا، وكلا المركزين "سيدعمان جهود الحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية ذات الأهمية لليهود والعرب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

ونقلت الصحيفة "الإسرائيلية" عن مؤسس "متحف مفترق طرق الحضارات" أحمد عبيد المنصوري قوله إن الحدث "نقطة تحول في العلاقات العربية اليهودية".

من جانبها، شددت آشلي بيري من "مركز التراث" على "أهمية تخليد ذكرى الجاليات اليهودية المزدهرة التي كانت موجودة في جميع أنحاء العالم الإسلامي".

وأضافت: "في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لدينا عدد لا يحصى من المواقع اليهودية بدون مجتمع، وفي "إسرائيل" لدينا مجتمع بدون نصب تذكاري أو مؤسسة رسمية للحفاظ على تاريخ وثقافة يهود الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. الليلة، نقوم بتصحيح هاتين الثغرتين".

أما داني حكيم من مؤسسة Azrieli Foundation، فقال "نحن كشعب لدينا تاريخ غني ونابض بالحياة في الشرق الأوسط، ونحن متحمسون للاحتفال بما لدينا من قواسم مشتركة وليس اختلافاتنا"، مضيفاً "جزء من فهم تاريخنا اليهودي يعني احتضان وتقدير تراثنا في المنطقة".