محفوظ يلتقي ماركيز في "متحف محمود مختار"

وزارة الثقافة المصرية تحتفل بذكرى ميلاد نجيب محفوظ، وتفتتح معرضاً للبورتريه الكاريكاتيري يجمعه بالكولومبي غبرييل غارسيا ماركيز.

  • محفوظ يلتقي ماركيز في
    محفوظ يلتقي ماركيز في "متحف محمود مختار"

احتفالاً بذكرى ميلاد الأديب المصري نجيب محفوظ في 11 كانون الأول/ ديسمبر، تفتتح وزارة الثقافة المصرية معرضاً للبورتريه الكاريكاتيري يجمع أديب نوبل المصري بنظيره الكولومبي غبرييل غارسيا ماركيز.

ويقام المعرض الذي يأتي في إطار مبادرة "علاقات ثقافية" في العاشر من الشهر الجاري، بالتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية وسفارتي كولومبيا والمكسيك في القاهرة و"الجمعية المصرية للكاريكاتير". 

ويضم 110 عملاً كاريكاتيرياً لنحو 100 فنان من دول عدة بينها مصر، وكولومبيا، والمكسيك، وكوبا، والبرازيل، وكوستاريكا، وبيرو، وأورغواي، وإسبانيا، والهند، والصين، وإندونيسيا، وروسيا، وغيرهم.

ولفتت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم إلى أن المعرض الذي يستمر حتى 14 الجاري، "يحقق إحدى أمنيات نجيب محفوظ وهي لقاء الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز".

ولم يلتق محفوظ وماركيز لكنهما تبادلا الرسائل مرتين الأولى في العام 1994 بعد تعرض محفوظ لمحاولة اغتيال، حيث تلقى خطاباً شخصياً من ماركيز تضمن تهنئة لمحفوظ وللأدب العربي على نجاته. 

أما المناسبة الثانية فجاءت بعد ذلك بحوالي عشر سنوات عندما ارسل محفوظ لماركيز خطاباً شخصياً حثه فيه على أن يكتب في جميع الأحوال قائلاً له: "يجب ألا يكون لديك شيئاً تكتبه حتى تمسك بالقلم، أمسك بالقلم في جميع الأحوال واكتب". 

وجاء ذلك حين مرّ ماركيز بمحنة وكان يتردد في الأوساط الأدبية آنذاك أنه فقد القدرة على الكتابة.