محمد عبيد الله يتأمل في قضايا اللغة العربية

الناقد محمد عبيد الله يصدر كتابه الجديد "الصناعة المعجمية والمعجم التاريخي عند العرب"، ويتأمل قضايا اللغة العربية من الزاوية المعجمية انطلاقاً من أهمية المعاجم وثراء تجربتها العربية قديماً وحديثاً.

  • محمد عبيد الله يتأمل في قضايا اللغة العربية
    محمد عبيد الله يتأمل في قضايا اللغة العربية

تحت عنوان "الصناعة المعجمية والمعجم التاريخي عند العرب" صدر كتاب جديد للناقد محمد عبيد الله.

الكتاب الصادر عن "المؤسسة العربية للدراسات" في بيروت، يتأمل فيه عبيد الله قضايا اللغة العربية من الزاوية المعجمية، انطلاقاً من أهمية المعاجم وثراء تجربتها العربية قديماً وحديثاً.

ويتناول الفصل الأول مسألة المعجم وصناعة المعاجم في إطارها الاصطلاحي العام، والفصل الثاني تعريف المعجم التاريخي وظروف ميلاده، وصلته بعلم اللغة التاريخي والمقارن. 

أما الفصل الثالث فناقش فيه عبيد الله قضية الفصاحة في المعجمية العربية، داعياً إلى "تعديل معايير الفصاحة وتوسيعها، لتشمل دائرة أوسع من ألفاظ العربية وتطور معانيها ودلالاتها، استنادا إلى قوانين العربية التي تتميز بالمرونة والسعة".

وفي الفصل الرابع اهتم الأستاذ في جامعة فيلاديلفيا بقضايا التأصيل، الذي يعدّ ركناً من أركان صناعة المعجم التاريخي، بينما تناول الفصل الخامس قضايا "المعنى" ووجه المؤلف الأنظار إلى ضرورة تتبّع التطور تتبعاً تاريخياً يبين أول الدلالات وآخرها، ويكشف بشواهد محدّدة مؤرخة طبيعة كل دلالة وعوامل تطورها واستعمالها. 

يذكر أن عبيد الله أصدر مجموعة من الكتب في مجالات الأدب والنقد وقضايا اللغة العربية، وفاز بعدد من الجوائز منها "جائزة إدوارد سعيد للفكر التنويري ونقد الاستعمار"، و"جائزة كتارا للرواية العربية" عن فئة "الدراسات النقدية".