رياض ياسين يخوض في التكوين السياسي والتاريخي للقدس

الباحث الأردني رياض حمودة ياسين يصدر كتابه الجديد "التكوين السياسي والتاريخي لمدينة القدس"، ويخوض في تشكل التاريخ السياسي للمدينة المقدسة منذ العصر الكنعاني وصولاً إلى عصرنا الحالي. 

  • رياض ياسين يخوض في التكوين السياسي والتاريخي للقدس
    رياض ياسين يخوض في التكوين السياسي والتاريخي للقدس

صدر حديثاً عن "مؤسسة القدس الدولية" كتاب "التكوين السياسيّ والتاريخيّ لمدينة القدس" للباحث الأردني رياض حمودة ياسين، الذي يتناول فيه تشكل التاريخ السياسي لمدينة القدس عبر العصور المتلاحقة، منذ العصر الكنعاني وصولاً إلى عصرنا الحالي. 

ويغوص المؤلّف الذي أشرف على ملف القدس في اليونسكو، في تاريخ القدس القديم ولاسيما مع نهاية الألف الرابع قبل الميلاد، ليرسم ملامح حضور الشخصية الكنعانية لفلسطين والقدس. 

ثمّ يستعرض الأقوام والشعوب التي سكنت القدس، مبيناً أن العنصر العربي الكنعاني بقي عاملاً ثابتاً على مدار العصور التي شهدت فيها القدس تنوعاً في الغزاة والمحتلين.

ويستفيض المؤلف في استعراض اللوحة الحضاريّة المميزة التي ازدانت بها القدس في عهد الدولِ الإسلاميّةِ المتعاقبة، منذ الفتحِ الإسلاميّ لها حتى الاحتلال البريطانيّ عام 1917، وصولاً إلى النكبة عام 1948.

كما يقدّم ياسين إحاطة تاريخية سياسية للقدس في القانون الدوليّ، مستعرضاً أبرز القرارات الصادرة عن المنظمات الدولية حول القدس، وحيثيات هذه القرارات. 

وختم المؤلف فصول الكتاب بالحديث عن القدس بين مشاريع التسوية والمواقف الدولية.