إيران: مستعدون لترميم "إيوان كسرى" في العراق

طهران تعلن استعدادها لإعادة ترميم طاق كسرى الأثري في العراق، وذلك بعد انتشار صور على مواقع التواصل تقول إن جزءاً من المعلم التاريخي انهار مع بدء العام 2021.

  • إيران: مستعدون لترميم طاق كسرى في العراق
    إيران: مستعدون لترميم طاق كسرى في العراق

اعلنت طهران نيتها إعادة ترميم طاق كسرى الأثري في العراق، بعد أن يتحقق خبراء الآثار الموفدين من إيران بشأن انهيار جزء من طاق كسرى المعروف بــ "إيوان كسرى".

وقال وزير التراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية الإيراني علي أصغر مونسان إن طهران سترمم هذا الايوان التاريخي بعد التحقق من صحة الأنباء حول وضع الطاق. 

وأكد مونسان في تصريحات صحفية على أهمية طاق كسرى بالنسبة لبلاده مؤكداً "سنتابع الأمر من أجل المشاركة في ترميم هذا المعلم الاثري، كما سبق ونوّهت لنظرائي بشأن ضرورة الحفاظ على المعالم التراثية التي لا تتعلق بدولة واحدة وإنما تعود إلى التاريخ والبشرية جمعاء".

ونشر نشطاء عراقيون على مواقع التواصل قبل أيام صوراً لطاق كسرى الواقع في منطقة المدائن في بغداد، وقالوا بأن جزءاً من هذا البناء التراثي انهار مع بدء العام 2021.

وتحتضن منطقة المدائن معالم أثرية قيمة تعود إلى حقبة الامبراطورية الساسانية؛ بما في ذلك القصر الساساني أو "إيوان (طاق) كسرى".