"الثقافة الجزائرية" تعيد تفعيل النشاطات الثقافية

استجابة لرغبة المثقفين والفنانين، وزارة الثقافة الجزائرية تقرر إعادة تفعيل النشاطات الثقافية والفنية مع التشدد في احترام البروتوكول الصحي.

  • "الثقافة الجزائرية" تعيد تفعيل النشاطات الثقافية

بعد رفع الصوت من قبل المسرحيين والفنانين وأهل الثقافة في البلاد، أعلنت وزيرة الثقافة الجزائرية مليكة بن دودة إعادة فتح المسارح ودور الثقافة وفضاءات المؤسسات الثقافية، بشرط احترام البروتوكول الصحي توقياً من فيروس "كورونا".

وأكدت الوزارة في بيان أن القرار "جاء استجابة لرغبة المثقفين والفنانين الماسة لتفعيل النشاطات الثقافية والفنية".

وكان الوضع الصحي قد أثر على الكثير من البرامج الثقافية، وتسبب في إلغاء العديد من الفعاليات وتحويل جزء كبير منها إلى الفضاء الافتراضي.

ومن المنتظر أن يستعيد القطاع الثقافي نشاطاته بتنظيم فعاليات ومواعيد ثقافية باعتماد بروتوكول صحي لحماية الجمهور والفاعلين الثقافيين.