سعيد بوخليط يتتبّع مسارات حياة جوليا كريستيفا‎

سعيد بوخليط يصدر الترجمة العربية لكتاب "جوليا كريستيفا: مسارات الفكر والحياة"، والأخير يشمل أربعة حوارات طويلة ومهمة أجراها صامويل دوك مع الباحثة جوليا كريستيفا.

  • إصدار جديد يتتبّع مسارات حياة
    إصدار جديد يتتبّع مسارات حياة "جوليا كريستيفا‎"

صدر حديثاً عن "دار خطوط وظلال" في الأردن العمل الجديد للباحث المغربي سعيد بوخليط بعنوان "جوليا كريستيفا: مسارات الفكر والحياة". 

والكتاب حصيلة ترجمة لأربعة حوارات طويلة ومهمة، أجراها الناقد الأدبي والمختص النفسي صامويل دوك مع كريستيفا.

وتناولت الحوارات جوانب خفية كثيرة من حياة الباحثة الشهيرة منذ بواكير طفولتها ومراهقتها في بلغاريا الشيوعية، ثم رحيلها في الستينيات إلى فرنسا للدراسة، وعلاقاتها بجماعة "تيل كيل" النقدية، وكذا جل رموز الفكر الفرنسي خلال تلك الحقبة، انتهاء بزواجها من الناقد والروائي فيليب سوليرز.

ويمثل الكتاب وفق الناشر "جلسة حوارية استثنائية بالمفهوم الدقيق للكلمة، فالطرف المحاوِر، أي صامويل دوك، يعتبر طبيباً نفسانياً سريرياً، وكاتباً يستوعب، لا محالة، آليات اشتغال النَّفْس البشرية، وكذا مختلف جدليات الوعي واللاوعي، ثم ذكاءات كيفيات تجليات ذلك"، في حين أن كريستيفا "مثقفة كونية موسوعية، وخبيرة جداً بفلسفات اللغة والرمز والمعنى والدلالة والهمس والصمت والجهر. إنه ملعبها الرحب، منقطعة باستمرار في إطاره وبين طياته إلى الكتابة والتأمل، وتفكيك شفرات المنظومات الرمزية، عبر تشكلاتها التاريخية والإبستمولوجية".