ضيف الله كتاب يحتفي بالحساسية الشعرية العربية الجديدة

الجزائري بشير ضيف الله بتجارب وأسماء "تصنع الاستثناء" في الساحة الشعرية المعاصرة، ويحاول الإجابة عن سؤال: "هل المارد الشعري في أزمة فعلية الآن؟".

  • ضيف الله كتاب يحتفي بالحساسية الشعرية العربية الجديدة
    ضيف الله كتاب يحتفي بالحساسية الشعرية العربية الجديدة

بطبعة مشتركة بين "دار ضمّة" الجزائرية و"دار خطوط وظلال" الأردنية، صدر حديثاً كتاب "الحساسية الشعرية العربية الجديدة.. من قصيدة النثر والهايكو إلى الشعرية الرقمية" للجزائري بشير ضيف الله.

ويحتفي الكتاب المختصّ في نقد الشعر بتجارب راهنة وأسماء "تصنع الاستثناء" إلى غاية نهاية العشرية الثانية من الألفية الثالثة، على امتداد الوطن العربي.

ويحاول المؤلف الإجابة عن سؤال: "هل المارد الشعري في أزمة فعلية الآن؟"، حيث يقول إنّ "هذا المارد صنع الحدث بدءاً من أنصاف القرن الماضي، ونصّبَ حوله ثورات "نقاشاتية" بفعل الجديد اللافت، في كلّ  مرة، من الثورة على أوزان الفراهيدي وعمود الشعر إلى الثورة على المتن والبنية والرؤية والشكل، فظهرت أصواتٌ وتداعت أخرى في ما يُشبه "جنون" الشّعر العظيم، حيثُ انتفضت قصيدة النّثر، وشقّتْ عصا الطّاعة، مُعلنةً عصر "إيقاع الجملة"، إلى حين، مستفيدة من بروز هذا الشكل الشعريّ في أوروبا.

ويرى عضو "المجلس الوطني لجمعية الجاحظية الوطني"، أنّ "الخطاب الشّعري الذي ما يزال جديداً على المتلقّي العربي، يتوجّه، شيئاً فشيئاً نحو الانتشار بفعل "المارد الرقمي" وقدرته اللامحدودة على الاستقطاب الجماهيري، خصوصاً مع العشرية الثانية وبداية العشرية الثالثة من الألفية الجديدة".

يُذكر أنّ بشير ضيف الله أكاديميٌّ وشاعر وكاتب نال عدداً من الجوائز من بينها جائزة "كتارا" عن فئة الدراسات والبحوث عام 2017.