أفكار فنية جديدة في "الوطني للفنون البصرية"

بأفكار فنية جديدة يستضيف "المركز الوطني للفنون البصرية" في دمشق أعمال ثلاثة من التشكيليين الشباب تحت عنوان "معرض واحد عمل واحد".

  • أفكار فنية جديدة في
    أفكار فنية جديدة في "الوطني للفنون البصرية" (سانا)

تحت عنوان "معرض واحد عمل واحد" استضاف "المركز الوطني للفنون البصرية" في دمشق، أعمال ثلاثة من الفنانين التشكيليين الشباب قدموا أفكاراً فنية جديدة تعبر عن الفنون المعاصرة.

وتضمن المعرض المفاهيمي عملاً لكل فنان وبتقنيات متنوعة. هكذا قدم خزيمة العايد عملاً تركيبياً ضخماً عبارة عن كرة حمراء التصقت بها أشياء كثيرة في دلالة على كونها ثقباً أسود يبتلع كل ما في طريقه حتى البشر، مع طرح تساؤلات عدة حول إمكانية الهروب من هذا المصير أو الاستسلام له.

أما يعرب طلاع فقدم عمل فيديو مترافقاً مع موسيقى ومؤثرات صوتية قائماً على التكرار في طرح لوحات غرافيكية تعتمد التضاد اللوني بين الابيض والأسود، في دلالة على دوران الاشياء من حولنا وثباتنا ليبقى أثرنا في النهاية.

من جانبه، اختار الفنان صلاح حريب تقديم لوحة ضخمة مجسمة مع ظلها، وهي عبارة عن عملين أحدهما جدارية والاخرى أرضية تشكل ظلاً للأولى وفيها تصوير لحالة الخراب بأسلوب تعبيري حمل الكثير من النزق اللوني والانفعال.

رئيس مجلس إدارة "المركز الوطني للفنون البصرية" غياث الاخرس قال إن "هذا النوع من المعارض يقام لأول مرة في سوريا، وعادة لا يمكن عرض مثل هذه الاعمال الضخمة في صالات العرض لعدم قدرتها على استقبالها، وأردنا عبره تقديم أعمال معاصرة تحاكي تطور الفنون في العالم وتكون موجهة للناس بهدف تطوير تلقيهم للفن المفاهيمي واطلاعهم على الفنون المعاصرة الحديثة".

ودعا الاخرس جميع الفنانين السوريين المبدعين للتعاون مع المركز وفتح آفاق حوار معه وعرض أعمالهم الابداعية فيه.