"فواصل"..مجلة جزائرية جديدة تهتم بالشأن الثقافي

العدد التجريبي من مجلة "فواصل" الجزائرية يصدر متضمناً مجموعة متنوعة من المواضيع الفكرية والفنية مع تخصيص ملف لجائحة "كورونا".

  • "فواصل"..مجلة جزائرية جديدة تهتم بالشان الثقافي

صدر حديثاً العدد التجريبي من مجلة "فواصل" الجزائرية، وتضمن مجموعة من المواضيع تنوعت بين الفكرية والفنية مع تخصيص ملف لجائحة "كورونا".

وتحت عنوان "تأملات في زمن الجائحة" قدمت خمس مقالات بأقلام صحافيين وباحثين وجامعيين من بينها مقالاً بعنوان "نحن وكورونا.. الصدمة وما بعد الصدمة"، للصحفي اسامة افراح و مقال آخر بعنوان "كوفيد 19 والهوية: العلم والتأويل الجديد للدين والقيم"، للباحث بومدين بوزيد.

كما ساهم في هذا الموضوع الجامعي عبد الرزاق بلعقروز في مقال بعنوان "الثقافة والجائحة: ماذا قدّمت الثقافة لإنسان الحجر الصحّي؟".

ومن بين المقالات التي تضمنها العدد مساهمة للدكتور اليامين بن تومي حول مشروع محمد اركون الفكري بعنوان المداخل التأسيسية لمشروع اركون خاصة آراءه بشأن "إعادة بناء في مسألة الاستقلال وإشكالية الامازيغية".

وعادت المجلة بالذاكرة إلى مسارات السياسي والمؤرخ والكاتب مولود قاسم نايت بلقاسم من خلال مقال بعنوان "مولود قاسم نايت بلقاسم: فيلسوف الإنية".

كما سيجد القارئ في هذا العدد حواراً مع الروائي والمترجم محمد ساري أجرته الصحفية والشاعرة نوارة لحرش، تحدث فيه عن مساراته المتعددة والمتنوعة في مختلف الفروع الأدبية.

ولم تغب عن العدد التجريبي موضوعات حول السينما والرواية فضلاً عن النصوص شعرية والقصصية.

يذكر أن المجلة تصدر عن "مؤسسة الشعب" الحكومية ويرأس تحريرها الكاتب والإعلامي لخير شوار.