الموت يغيّب الناشر الفلسطيني نعيم عطا الله

الفلسطيني نعيم عطا الله يرحل عن هذه الدنيا في لندن بعد رحلة طويلة أمضاها في عالم النشر والكتابة.

  • الموت يغيّب الناشر الفلسطيني نعيم عطا الله
    الموت يغيّب الناشر الفلسطيني نعيم عطا الله

بعد مسيرة طويلة في عالم النشر رحل عن عالمنا الناشر الفلسطيني نعيم عطا الله عن عمر ناهز الـ89 عاماً. 

الراحل الذي بدأ رحلته مهاجراً الى بريطانيا في عمر مبكر أصبح لاحقاً مالكاً لإحدى دور النشر في لندن، واقترن اسمه بعدة مجلات أدبية وثقافية وفنية في المملكة المتحدة. 

وبدأ عطا الله حياته في مجال التجارة حيث تعرف إلى وريث شركة "أسبري" للمجوهرات، وانتقل للعمل فيها خلال عشرين عاماً، أمضاها رئيساً للمجموعة، ليقوم بعدها بشراء عدة شركات. 

ثم شرع الراحل الذي نال عام 2017 وسام (CBE) تقديراً لإنجازاته في مجالات الكتابة والنشر والفنون، بدأ عطالله بصناعة امبراطوريته في عالم النشر من خلال شركة "كورتت" ودخل عالم الكتاب من خلال إصدار عدة روايات، كما ساهم في نشر مقالات له غير منتظمة في صحف بريطانية عدة. 

  • نال عطا الله عام 2017 وسام (CBE) رفيع المستوى
    نال عطا الله عام 2017 وسام (CBE) رفيع المستوى