الساحة التشكيلية الفلسطينية تخسر كريم دباح

الموت يغيّب الفنان التكشيلي الفلسطيني كريم دباح، والراحل يعدّ أحد أبرز قامات وأعمدة الفن التشكيلي في البلاد.

  • الساحة التشكيلية الفلسطينية تخسر كريم دباح 
    الساحة التشكيلية الفلسطينية تخسر كريم دباح 

عن عمر يناهز الــ 84 عاماً، غيّب الموت أمس الثلاثاء الفنان كريم دباح الذي يعدّ أحد أبرز قامات وأعمدة الفن التشكيلي في فلسطين.

ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية الراحل الذي "أغنى الثقافة الوطنية والفن الفلسطيني، من خلال مشاركته في عدة معارض فنية شخصية وجماعية تحاكي ما يتعرض له الفلسطينيون من اعتداءات الاحتلال من قتلٍ وتدمير واعتقال".

وأضافت أنه برحيل دباح (1937 – 2021) "خسر المشهد الثقافي والفن التشكيلي الفلسطيني واحداً من أعلامه المميزين، الذين تركوا وراءهم إرثاً فنياً ووطنياً، من خلال الأرشفة والتجميع والتوثيق للفن الفلسطيني، حيث كان يرى أن للفنان حرية مطلقة للتطرق لقضاياه الخاصة من خلاله إنتاجه الفنّي".

يذكر أن دباح الذي عمل محاضراً في أكثر من جامعة شكل عام 1988 "جمعية ناجي العلي للفنون"، وانتخب عضواً في الهيئة الإدارية لرابطة التشكيليين عام 1974.