أفضل مدير في العالم يشكر موظفيه برحلة بقيمة 500 ألف دولار!

مدير شركة "إيفولف" في سنغافورة يكافئ موظفيه برحلة 5 نجوم إلى جزر المالديف لتكون بمثابة شكر لهم في نهاية العام.

شاتري سيتيودتونج أفضل مدير في العالم!
شاتري سيتيودتونج أفضل مدير في العالم!

قام مدير شركة "إيفولف" للفنون القتالية في سنغافورة بمكافأة موظفيه برحلة 5 نجوم إلى جزر المالديف لتكون بمثابة شكر لهم في نهاية العام.


وتقول مجلة "ميرور" البريطانية إن هذه الشركة واحدة من الشركات التي لا يمكن فيها أن يشكو أحد من رئيسه.

 

وقال مؤسس الشركة ومديرها، شاتري سيتيودتونج، إن الشركة قد حقّقت هذا العام نمواً بلغ 30% على أساس سنوي، وإنه أراد أن يشكر موظَّفيه على عملهم الدؤوب وتفانيهم، وهذه ليست المرة الأولى التي يكافئ فيها موظفيه، وفق ما جاء في المجلة البريطانية.

 

وأنفق شاتري نحو 500 ألف دولار من أجل مكافأة موظفيه برحلة 5 نجوم تشملهم جميعا إلى جزر الفردوس.

 

ويعتبر شاتري هذه العطلات "جزءاً طبيعياً" من ثقافة شركته إذ استمتعت المجموعة برحلات سابقة إلى وجهات فاخرة مثل بالي، وكرابي، وكاو لاك، وبنتان في إندونيسيا على مدار السنوات الخمس الماضية.

 

وقال "هذه المكافآت مجرد تعبير بسيط عن امتناني العميق لجميع النجوم الاستثنائيين في شركة إيفولف للفنون القتالية المختلطة..إنني أصطحب الفريق بأكمله كل عام في رحلة مدفوعة بالكامل إلى أحد المنتجعات الفاخرة من فئة الـ 5نجوم في إحدى الوجهات المدهشة".

 

وأضاف شاتري "الغالبية العظمى من موظفي الشركة تأتي من خلفيات متواضعة من الفقر، والمآسي والشدائد. وتمثّل إيفولف بالنسبة لهم الفرصة الأكبر للهروب من الفقر وتحقيق أحلامهم في الحياة".

الأفضل يستحق الأفضل!

شاتري: لدينا الفريق الأفضل في العالم
شاتري: لدينا الفريق الأفضل في العالم

وقال شاتري "الأفضل يستحق الأفضل، هذا هو الإنصاف. إننا نبذل قصارى جهدنا لتشغيل أفضل الناس في العالم، ونقدم عرض عمل واحداً فقط لكل 200 شخص من المتقدمين. ولذا، يجب أن يتم إرضاؤهم على هذا النحو. إننا نعمل بجد، ونرفّه بجد".

 

وقال إن "إيفولف لديها الفريق الأفضل في العالم. إنني أثق بفريقي جداً. إنني أؤمن بهم بنسبة 100%".

 

وأضاف رائد الأعمال أن العطلات ستستمر في المستقبل المنظور، لكنه قال مازحاً إنه لم يخطط بعدُ لعطلة 2017.

 

وقال: "إن العالم مكان كبير لا أدري أين ستكون مكافآتنا السنوية العام المقبل، لكنني آمل أن أصطحبهم إلى مكان رائع آخر".