أوركسترا طهران تعود الى العزف بعد انقطاع

بعد أكثر من ثلاث سنوات على توقّفها أوركسترا طهران عادت إلى جمهورها، عودة أحيتْها بعزف سيمفونية بيتهوفن التاسعة التي عزفت أوّل مرة في فيينا قبل مئة وواحد وتسعين عاما.

هكذا استقبل الإيرانيون عودة فرقة أوركسترا طهران وبعد غياب لأكثر من ثلاثة أعوام تمكنت التمارين المكثفة لشهرين من تسليط الأضواء على الفرقة بهدوء نفضت الفرقة الغبار عن آلاتها وبقيادة المايسترو العالميّ علي رهبري العائد من الخارج عزفتْ سمفونية بتهوفن التاسعة في أولى حفلاتها.

السمفونية قدمتْ هنا بجهود مئة وخمسين موسيقيا بينهم منْ تكشف شيبته خبرة وحبّا كبيرا للموسيقى الكلاسيكية وبينهم شباب وشابات وهم الأكثر عددا وقد مكنتْهم قدراتهم من أنْ يصبحوا أعضاء في الفرقة.

لكنْ.... رغم الدعم الحكوميّ الذي باتتْ تحظى به الفرقة اليوم، إلاّ أنّ الأمر هنا لا يخلو من بعض الصعوبات كالضوابط التي تحدّ من الغناء المنفرد للسيدات.

بترحاب استقبل جمهور أوركسترا طهران حفلها مع إيمانه أنّ بإمكانها تقديم وجه مشرق لإيران في العالم.