متحف جبران خليل جبران المحفور في الصخر

فوق اعالي جبال بلدة بشري شمال لبنان وعلى كتف وادي قاديشا يقع متحف جبران خليل جبران، واحد من المتاحف القليلة في العالم المحفورة في الصخر.

فوق أعالي جبال بلدة بشري وعلى مسافة مئة وعشرين من بيروت وعلى كتف وادي قاديشا الساحر يقع متحف جبران خليل جبران، وهو واحد من المتاحف القليلة في العالم المحفور في الصخر.

عند دخول الزائر الى المتحف، لا بد وأن يشعر برهبة المكان الذي يحتضن رفات اهم مبدعي لبنان، متحف يعبق برائحة الزمان، كل زاوية منه أو ركن يشي بحكاية عن جبران أو قصة ما .

في هذه الغرفة رتبّت اغراض  جبران التي جلبت من نيويورك .هذه بعض مدوناته وهذه كرسيه مرآته صناديقه ومرسمه.. سريره القصير كقامته ..طاولته وسهر الليالي.

أمام مدفن جبران في قلب الصخر والمحفوظ داخل خشب ارز لبنان يصغر الموت  امام ابداع الكبار. "النبي"، "الأجنحة المتكسرة"، "الأرواح المتمردة" و"العواصف" "المجنون" و"المواكب"،  بعض من ابداعاته والكثير من عبقريته تخطى الزمان والمكان.

على هذه الخشبة حفر جبران،"كلمة أريد أن تكتب على قبري..أنا حيّ مثلك وأنا واقف الآن إلى جانبك، فاغمض عينيك والتفت تراني امامك"!