"نتعب ونجوع ونكدح" كرنفال جوال في صيدا جنوب لبنان

"نتعب ونجوع ونكدح" عنوان الكرنفال الجوّال الذي أقيم في صيدا عاصمة الجنوب اللبناني لمناسبة عيد العمال. الذي أراده المنظّمون مساحة للفرح.

إلى أماكن العمل  توّجهوا للإحتفال معهم في عيدهم. عيد العمّال.  مهرّجون قدّموا عروضاً لإدخال الفرحة إلى القلوب. عروض إتخذت أشكالاً عدة ما بين المبارزة بالسيف والترس من جهة ولوحات فلوكلورية راقصة من جهة أخرى.

الإحتفالية التي نظمّها الحزب الديمقراطي الشعبي إخترقت شوارع المدينة وأحياءها الصناعية والتجارية هذا المشهد التعبيري يعكس سخط المواطنيين على السياسة الأميركية وهنا شخص يحمل بندقية تأكيداً على إلتزام الشعوب بخيار المقاومة.  أجواء الفرح طغت على المسيرة  إلا أنها لم تخل من الرسائل. 

فلاح إمتطى حماره، و"خضرجي" على عربته، و"عتّال" حمل أكياساً فوق ظهره  مشاهد  أرادوها صورة تختصر معاناة العمال في حياتهم المهنية. معاناة تتفاقم مع تأزم الوضع السياسي وإنعكاسه على مختلف الصعد الحياتية.