"مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي 10"يجدد الإهتمام بالسينما المغاربية

تتواصل فعاليات الدورة العاشرة لـ "مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي" حتى 31 تموز/ يوليو الجاري بمشاركة 31 فيلماً في مسابقات ثلاث: المسابقة(11 فيلماً) الأفلام الوثائقية( 10) والقصيرة(10)ويرأس لجان تحكيمها: "فريد بو غدير"، " ميشيل خليفي"، و" عبد الكريم طرايدية"، وسط حضور لافت لممثلين ونجوم عرب فاق عددهم ما كانت إستقبلته الدورات الماضية.

ملصق الدورة العاشرة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي
ملصق الدورة العاشرة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي
حفل الإفتتاح عرف مجموعة من التكريمات ( رغدة، منى نور الدين، كريمة مختار، نادية طالبي، حسن الحسني، مولود معمري) وتمت الإشارة إلى أن الفنان المخضرم "عزت العلايلي" سيكرم في ليلة الختام لتعذّر حضوره حفل الإفتتاح بسبب وفاة زوجته وإضطراره للبقاء في القاهرة لتقبل واجب العزاء بها، وستوزع في الليلة نفسها جوائز الوهر الذهبي للفائزين في هذه الدورة خلال الإحتفال الذي تشهده قاعة "مسرح عبد القادر علولة"، بحضور ورعاية وزير الثقافة "عز الدين ميهوبي" ليل 31 الجاري، وشهد العرض الخاص الذي أقيم لفيلم " مولانا" للمخرج "مجدي أحمد علي" إقبالاً وإهتماماً يعادل قيمته وتميزه.

 

الأفلام المتبارية في المسابقة الرسمية: " ليليت السورية"( للسوري غسان شميط) أوغسطينوس إبن دموعها( للمصري سمير سيف) ورقة بيضاء( للفرنسي هنري بارجيس، ويشارك بإسم لبنان) غدوة حي( للتونسي لطفي عاشور) "صنع في العراق"( للعراقي جاسم محمد جاسم) "البحث عن السلطة"( للمغربي محمد عهد بن سودة) "محبس"( للبنانية صوفي بطرس، ويشارك بإسم لبنان والأردن) الرجال فقظ عند الدفن(للإماراتي عبد الله الكعبي) الأب"( للسوري باسل الخطيب) "العشيق"( للجزائري عمار سي فوضيل) و"آخر أيام المدينة"( للمصري تامر السعيد).

 

المهرجان الذي دعا من خلاله وزير الثقافة إلى إنعاش مبدأ الإنتاج المشترك بين الدول العربية، أقام ورشة تصميم وإخراج للمؤثرات البصرية، مع 25 مشاركاً، وأحيا الآمال بدخول الدول المغاربية على خط العربية بإمتياز تعزيزاً للصورة المطلوبة عن ذاك الجزء العزيز من أرضنا العربية بحيث لا تبقى المسافة عائقاً بيننا.