"أيام بيروت السينمائية 9" يفتتحها "ربيع" وعنوانها "السينما والهجرة"

بين 15 و24 آذار/ مارس الجاري تقام الدورة التاسعة من مهرجان "أيام بيروت السينمائية" تحت عنوان "السينما والهجرة" برعاية وزير الثقافة الدكتور "غطاس الخوري"، وتشمل تظاهرتين موازيتين: "سينما المنفى"، و"سينما الفؤاد"، إضافة إلى عروض عربية عرفت نجاحاً وتتويجاً لها في مهرجانات عربية ودولية ذات وزن.

ملصق الدورة التاسعة من مهرجان "أيام بيروت السينمائية"
ملصق الدورة التاسعة من مهرجان "أيام بيروت السينمائية"

يفتتح المهرجان بالفيلم اللبناني"ربيع" للمخرج" فاتشيه بولغوريان" الذي شارك في تظاهرة "أسبوع النقاد" ضمن الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي الدولي، وحازت بطلته "جوليا قصار" على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان دبي السينمائي الدولي، ويختتم بالشريط الوثائقي "إصطياد الأشباح" للمخرج "رائد أنضوني" (فلسطين) حامل جائزة أفضل وثائقي من الدورة الأخيرة لمهرجان برلين السينمائي الدولي، وأعلن المهرجان عن إتصالات يجريها مع المعنيين لتقديم فيلم"مولانا" للمخرج مجدي أحمد علي في نسخة كاملة لا يتدخل فيها مقص الرقيب في يوم الختام 24 آذار/ مارس الجاري، وهو الأمر الذي أصر عليه منتجه اللبناني "صادق الصباح" الذي رفض إقتطاع أي مشهد منه. 

لقطة من فيلم الافتتاح "ربيع" مع جوليا قصار
لقطة من فيلم الافتتاح "ربيع" مع جوليا قصار
تظاهرتا سينما المنفى، وسينما الفؤاد، تقدمان أفلاماً منتظرة، الأولى تشمل: "عائد إلى حيفا" (للعراقي قاسم حول) "ليس لهم وجود" (مصطفى أبوعلي) "خارج الإطار- ثورة حتى النصر" (مهند يعقوبي) "المنام" للسوري "محمد ملص" والجائزة (the prize) للأرجنتينية "بولا ماركوفيثش"، أما الثانية فتنظم بالتعاون مع المعهد الفرنسي في لبنان ويتزامن مع شهر الفرنكوفونية، ويختتم بندوة حول طاولة مستديرة ترعاها الـ "هنريش بول"، ثم تشرف "دواوين" على عروض تجريبية قصيرة: "نوبة هلع" (خالد الورع- سوريا) "في المستقبل أكلوا من أفخر أنواع البورسلين "(لاريسا سنسور، وسورن ليند- فلسطين، الدانمارك) "سكون السلحفاة" ( روان ناصيف- لبنان) "تسكع في المينا" (كندا الحسن- لبنان) "عملات سرية في المصنع" (محمد علام- مصر) "ذاكرة عبّاد الشمس" (مي زايد – مصر) "ما بعد الصمت" (إنتصار بلعيد – تونس).

 

الخيارات التونسية مميزة جداً يتقدمها عرض الشريط الفائز مؤخراً بـ "التانيت الذهبي": "زينب تكره التلج" للمخرجة "كوثر بن هنية"، و"آخر واحد فينا" (علاء الدين سليم) "غدوة حي" (لطفي عاشور) "نحبك هادي" (محمد بن عطية) "خلينا هكا خير" (مهدي البصراوي)، ويعرض لبنان"يا عمري"لـ"هادي زكاك"، والجزائر"سمير في الغبار" لـ محمد أوزين"ويظهر الفرنسي جيرار دو بارديوفي "tour de france" لـ "رشيد دجيداني، ومن المغرب"جوّع كلبك" لـ "هشام العسري"، ومن قطر"كأس العمال" أنجزه "آدم صوبل" في إنتاج مشترك مع بريطانيا.

 

وتقام ليلة خاصة للأفلام العربية القصيرة والمختارة من عموم العالم العربي، أكثرها من لبنان (وقت،لـ وائل ديب. الصراط المستقيم، لـ فؤاد عليوان. دجل، لـ ماري لويس ألبا. صبمارين، لـ مونية عقل. طفر، لـ زاهر جريديني. تصريح، لـ غنى عبود) ومن سوريا( ماريه نوستروم،لـ رنا كزكز، وأنس خلف. الولد والبحر، لـ سامر العجوري) ومن الأردن( عيني، لـ أحمد صالح) ومن السودان (نيركوك. لـ محمد كردوفاني). ويعرض لبنان 4 وثائقيات قصيرة:"off side (مروان حمدان) إجتزت العمر (ربيع الأمين) تنظيف سكاربك (فرح قاسم) خبز وشاي (سارة قصقص، وليليان رحال).