ميريل ستريب تتهم مصمم أزياء بإفساد ليلتها في حفل الأوسكار

ميريل ستريب تتهم مصمم الأزياء كارل لاجرفيلد بإفساد ليلتها في حفل جوائز (الأوسكار) عبر ادعائه بأنها تلقت أموالا لترتدي ثوباً لدار أزياء بعينها على السجادة الحمراء للأوسكار.

ستريب ردت على ادعاء لاجرفيلد في وقت سابق من الأسبوع الماضي
اتهمت ميريل ستريب يوم السبت مصمم الأزياء كارل لاجرفيلد بإفساد ليلتها في حفل جوائز الأكاديمية الأميركية لفنون وعلوم السينما (الأوسكار) بادعائه زوراً بأنها تلقت أموالا لترتدي ثوباً لدار أزياء بعينها على السجادة الحمراء للأوسكار.

 

وردت ستريب على ادعاء لاجرفيلد في وقت سابق من الأسبوع الماضي بأنها قررت عدم ارتداء ثوب من شانيل في حفل الأوسكار لأنها قد تحصل على أموال نظير ارتداء ثوب من مصمم آخر.

 

 وتصدرت مزاعم لاجرفيلد عناوين الصحف في أنحاء العالم.

 

وقالت ستريب (67 عاما) في بيان "انتشرت القصة عالميا وتواصل الانتشار عالميا لتغطي على ظهوري في حفل الأوسكار في مناسبة تسجيلي رقم قياسي بترشيحي للمرة العشرين ولطمس هذا الشرف في أعين وسائل الإعلام وزملائي وجمهوري."

 

ورشحت ستريب التي تعد أكثر ممثلات جيلها تكريما للفوز بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم (فلورنس فوستر جنكينز) والذي تقوم من خلاله بدور مغنية أوبرا غريبة الأطوار. وحصلت ستريب من قبل على ثلاث جوائز أوسكار.

 

ورفضت ستريب في وقت سابق يوم السبت اعتذارا من لاجرفيلد الذي اعترف "بسوء فهمه أن السيدة ستريب قد تكون اختارت مصمما آخر بسبب مكافأة" وأبدى أسفه عن هذا الجدل.

 

وقالت ستريب إن "بيان اعتذار السيد لاجرفيلد عن جدله ليس اعتذارا."

 

ويقام حفل توزيع جوائز الأوسكار الأحد في هوليوود.