بعد 40 سنة من الغياب ... إيدير يحيي حفلاً بالجزائر

فنان الأغنية القبائلية الجزائري إيدير يحيي حفلاً فنياً تحت شعار "لمّ الشمل" بعد قرابة أربعة عقود من غيابه عن الساحة الفنية في بلاده.

بعد 40 سنة من الغياب ... إيدير يحيي حفلاً بالجزائر
أحيا فنان الأغنية القبائلية الجزائري إيدير حفلاً فنياً تحت شعار "لمّ الشمل" بعد قرابة أربعة عقود من غيابه عن الساحة الفنية في بلاده.

الحفل الذي أحياه أيقونة الأغنية الجزائرية الأمازيغية، واسمه الحقيقي حميد شريت، نظم بالقاعة البيضاوية بالعاصمة الجزائر بحضور شخصيات رسمية وفنانون وجمهور غفير.

ورافقت إدير في حفلته أوركسترا مكونة من 30 موسيقياً ومجموعة من فناني الكورال، كما قاسمه الحفل بعض نجوم الأغنية الفرنسية منهم جيرار لينورمون، وماكسيم لوفورستييه.

ومن المنتظر أن يحيي إدير سهرة اليوم الجمعة حفلاً ثانياً بالعاصمة، كما يعتزم في أيار/مايو القادم القيام بجولة فنية إلى بعض محافظات البلاد.

ويعود آخر حفل للفنان إدير في الجزائر إلى العام 1979.

وجاء الحفل بالتزامن مع إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في 27 كانون الأول/ديسمبر رأس السنة الأمازيغية، الموافق 12 كانون الثاني/يناير من كل عام، إجازة رسمية في البلاد لأول مرة.