المغرب يواكب إدراج "الملحون" على لائحة التراث اللامادي لليونسكو

وزير الثقافة المغربي يعلن مواكبة ملف إدراج "فن الملحون" ضمن لائحة التراث غير المادي لليونسكو.

المغرب يواكب إدراج "الملحون" ضمن لائحة التراث اللامادي لليونسكو
المغرب يواكب إدراج "الملحون" ضمن لائحة التراث اللامادي لليونسكو

أعلن وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج مواكبة ملف إدراج "فن الملحون" ضمن لائحة التراث غير المادي لدى منظمة اليونسكو

والهدف من هذا التصنيف بحسب الأعرج هو "حماية للتراث الثقافي الوطني والمحافظة عليه"، مضيفاً أنّ فنّ الملحون "ساهم في بناء الشخصية المغربية، من خلال تناوله لشتى مناحي الحياة ... ولم يتأثر بموجة العولمة".

واعتبر الوزير المغربي أنّ فنّ الملحون "يساهم في ربط أواصر العلاقات الاجتماعية والتلاحم الاجتماعي، ما يجعله يتمتع بكل العناصر للاستجابة كلياً لتعريف التراث الثقافي غير المادي"، كما ورد في اتفاقية اليونسكو لسنة 2003، المتعلقة بصون التراث الثقافي غير المادي، التي صادق عليها المغرب منذ 2006.

وكان هذا الفنّ هو المفضل لدى الفئات المغربية المتنوعة، حتى أنه كان العنصر الموسيقى الأساسي في جلسات الملوك والسلاطين الذين تعاقبوا على حكم المغرب.

وتتميز قصائد هذا النوع من الفن بتعدد بنياتها الإيقاعية، وتضمنه لحضارات الأندلس والمشرق والأتراك والثقافة المحلية.