الشعر والقصة في لقاء أدبي ب"ثقافي" السيدة زينب

المركز الثقافي في مدينة السيدة زينب في ريف دمشق يستضيف نتاجات أدبية في الشعر والقصة حول قضايا وطنية ووجدانية.

الشعر والقصة في لقاء أدبي ب"ثقافي" السيدة زينب

نتاجات أدبية في الشعر والقصة حول قضايا وطنية ووجدانية تضمنها اللقاء الأدبي الذي استضافه المركز الثقافي في منطقة السيدة زينب بريف دمشق.

الكاتبة مريم العلي قدمت في مستهل اللقاء كلمة تعريفية بالشعراء والكتاب المشاركين ليلقي بعدها الشاعر أحمد صالح عدداً من قصائده عبر خلالها عن عشقه لدمشق وياسمينها وحبه لوطنه فلسطين وفخره بانتفاضة أهلها بوجه الاحتلال الاسرائيلي، مستخدماً الحبيبة كرمز للوطن بقصيدته الغزلية.

أما القاصة عتاب دادا فألقت قصة ذات مضمون فانتازي يميل إلى المزج بين الخيال والواقع تميزت فيها بالسرد والوصف.

بعدها ألقى الشاعر حسن الراعي قصيدتين إحداهما بعنوان "كعب أخيل" دعا فيها الى التسامح والتصافح والحب والسلام ثم ألقى الشاعر علاء درباج قصيدة غزلية كما قرأ الشاعر علي رنو بعض قصائد الشاعر العراقي مظفر النواب.