الصويرة المغربية على موعد مع "كناوة وموسيقى العالم"

مدينة الصويرة المغربية على موعد مع مهرجان "كناوة وموسيقى العالم" في 21 حزيران/يونيو الجاري بمشاركة دولية ومحلية ويتضمن عروضاً موسيقية عالمية.

الصويرة المغربية على موعد مع "كناوة وموسيقى العالم"

ينطلق مهرجان "كناوة وموسيقى العالم" في 21 حزيران/يونيو الجاري في مدينة الصويرة المغربية بمشاركة دولية ومحلية، متضمناً عروضاً موسيقية عالمية.

المهرجان يسلط في دورته الحادية والعشرين والذي يستمر ثلاثة أيام الضوء على تراث كناوة العالمي، حيث تعد موسيقى كناوة صنفاً من الموسيقى الدينية الروحية التي اشتهر بها المغاربة الذين استقدموا ألحانها وآلات العزف عليها، ومن بينها "الهجهوج" و"القراقب" من الموروث الشعبي الإفريقي، وكثير من إيقاعاتها تشبه موسيقى القبائل الإفريقية في مناطق جنوب الصحراء، لكنها تؤدى بكلمات عربية تدور أغلبها حول تيمات روحية ودينية.

وسيكون جمهور المهرجان على موعد مساء 22 حزيران/يونيو الجاري مع حفل يشكل عنواناً لمزج بين الجذور الكناوية والأندلسية، يشارك فيه فنانون مغاربة ومن اسبانيا والهند والولايات المتحدة وبنين ومالي، فيما يقام حفل آخر به مزج بين الابداع الموسيقي المغربي وفنون عدد من الدول ومنها فرنسا والمملكة المتحدة وفيتنام.