الوثائقي العماني "السعف" يشارك في مهرجان الجريصة بتونس

الفيلم الوثائقي العماني "السعف" يشارك في المهرجان الدولي لسينما المناجم بتونس. الفيلم يتحدث عن الصناعات التي تقوم على السعف قديماً وحديثاً وكيف استفاد الإنسان العماني منها.

الوثائقي العماني "السعف" يشارك في مهرجان الجريصة بتونس

يشارك الفيلم الوثائقي العماني "السعف" في المهرجان الدولي لسينما المناجم، والذي يقام للمرة الثانية على التوالي في الجريصة بتونس وينطلق اليوم الجمعة ويستمر لثلاثة أيام.

مخرج الفيلم محمد الدرويشي قال إن المشاركة جاءت بناء على دعوة من رئيس المهرجان بعد قبول الفيلم للمشاركة فيه، حيث سيشارك في المهرجان عدة دول منها مصر والمغرب والسعوديه والبحرين وإيطاليا وإسبانيا وإيران والعراق وبريطانيا، وسيتنافس فيلم "السعف" مع الأفلام التي ستشارك بها تلك الدول.

الدرويشي أضاف أن ما يميز "السعف" أنه "بجهود شخصية من شباب عمانيين ويتحدث عن الصناعات التي تقوم على السعف قديماً وحديثاً وكيف استفاد الإنسان العماني في الماضي والحاضر من خلال بناء المنازل /العرشان / وكيفية استفادة جيل الشباب اليوم أيضاً من هذه المهنة بعد تطويرها واستخدامها في المنازل الحديثة وتزيين الشرفات والجلسات وإضافة الألوان والخزفيات".

الفيلم من تمثيل حسن جميل الدرويشي وحسين فضيل الدرويشي، إضافة الى مجموعة من الشباب ويشتمل على لقاءات مع المختصين في هذا الشأن وتم تصويره في ولايات وادي بني خالد وبدبد ونزوى والعامرات وفنجاء وإبراء ومسقط واستغرق تصويره ثلاثة أشهر وهو من انتاج الجمعية العمانية للسينما.

يشار إلى أن الفيلم حظي سابقاً بقبول كبير خلال مشاركته في موريتانيا والعراق ومهرجان مسقط الدولي.